مقتل 13 موظفا في انفجار هائل بمصفاة بالجزائر   
الثلاثاء 1424/11/28 هـ - الموافق 20/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هز انفجار ضخم أكبر مصفاة جزائرية للنفط في مدينة سكيكدة الساحلية أمس الاثنين، ما أسفر عن مقتل 13 عاملا بالمصفاة وتسبب في أضرار جسيمة.

وقالت الإذاعة الحكومية نقلا عن أحدث إحصاء رسمي للإصابات إن زهاء 74 شخصا أصيبوا أيضا في الانفجار الذي وقع في مجمع البتروكيماويات في المنطقة الصناعية لسكيكدة التي تبعد نحو 500 كيلومتر شرقي العاصمة الجزائر.

وقال وزير الطاقة شكيب خليل للإذاعة في مسرح الانفجار "كان انفجارا هائلا، والنيران مشتعلة لكننا نجحنا في الحد منها". وبدأ تحقيق رسمي للوقوف على سبب الانفجار.

وسارعت سيارات الإسعاف وخدمات الإنقاذ إلى مكان الانفجار الذي دمر كل وحدات الغاز الطبيعي المسال الثلاث في المصفاة. وفي وقت متأخر أمس كان عمال الإنقاذ لايزالون يجلون المصابين الذين تعرض بعضهم لإصابات في الرأس.

وقال الوزير إنه لم يتضح على الفور سبب الانفجار المدمر الذي أوقف صادرات سكيكدة من الغاز لكنه لم يدمر المنشآت النفطية. وأضاف أن خدمات الطوارئ تعمل جاهدة لضمان ألا تنتشر النيران وأنه لم تقع انفجارات أخرى.

والمصفاة تابعة لشركة سوناطراك العملاقة للنفط والغاز المملوكة للدولة، وهي تنتج 84% من إنتاج الشركة البالغ 14 مليون طن سنويا من المشتقات النفطية التي تصدر للخارج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة