زلزال قوي يقتل شخصين في تشيلي   
الخميس 1428/11/6 هـ - الموافق 15/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:48 (مكة المكرمة)، 3:48 (غرينتش)
سيارة دمرها الزلزال الذي شعر به الناس في البرازيل على بعد 2400 كيلومتر (الفرنسية)

قتل شخصان وجرح مائة آخرون على الأقل في زلزال من 7.7 درجات ضرب منطقة بشمال تشيلي على بعد ألف كيلومتر من العاصمة سانتياغو, تبعته هزات ارتدادية قوية تجاوزت قوة اثنين منها خمس درجات على مقياس ريختر.
 
وبثت قنوات تلفزيونية صور مئات المنازل المدمرة وسيارات محطمة وحالات هلع في المناطق المحيطة بمركز الزلزال الذي دام نحو 40 ثانية.
 
وحدد مركز الرصد الزلزالي في جامعة تشيلي الزلزال في منطقة قرب الساحل الغربي غنية بالنحاس, تبعد نحو 40 كلم إلى الجنوب الشرقي من توكوبيليا التي تضررت كثيرا على غرار منطقة آنتوفاغاستا حيث انقطع بها الكهرباء والهاتف.
 
وقدر المركز الجيولوجي الأميركي عمق الهزة بـ36.7 ميلا تحت البحر, في حين أصدر المركز الأميركي للتحذير من المد البحري في المحيط الهادي تحذيرا من تسونامي في تشيلي وبيرو، لكنه ألغاه فيما بعد.
 
وكان الزلزال من القوة بحيث شعُر به الناس في بوليفيا وبيرو المجاورتين بل حتى في مدينة ساو باولو البرازيلية التي تبعد 2400 كيلومتر إلى الشرق من العاصمة التشيلية. 
 
غير أن الزلزال مع ذلك لم يحدث الأضرار التي كان يخشاها الخبراء, وهو ما أرجعه خبير الزلازل في جامعة تشيلي سيرخيو باريانتوس إلى "صلابة التربة الشديدة" في المنطقة التي وقع بها.
 
وتعتبر تشيلي منطقة زلزالية بامتياز إذ تقع على حدود "حزام النار" في المحيط الهادي, ولها تاريخ طويل مع الهزات, فبها سجل أعنف زلزال في التاريخ ضرب عام 1960 منطقة فالديفيا وقتل الآلاف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة