الحليب قد يقلل خطر الإصابة بسرطان القولون   
الثلاثاء 26/8/1422 هـ - الموافق 13/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشفت دراسة طبية أجريت في فنلندا أن شرب الحليب لا يقوي العظام فقط, بل قد يساعد على حماية القولون من السرطان. ووجد الباحثون من خلال دراستهم التي أجروها على عشرة آلاف شخص, راوحت أعمارهم بين 15 عما فما فوق, ومتابعة تاريخهم المرضي ونوعية غذائهم وأنماط حياتهم كالتدخين واستخدامهم لأقراص الفيتامينات, على مدى 24 عاما, حيث ظهرت 38 حالة من سرطان القولون و34 حالة من سرطان المستقيم, أن الأشخاص الذين يستهلكون الحليب كانوا الأقل احتمالا للإصابة بأورام القولون الخبيثة.

وبينت الدراسة التي قام بها الباحثون في جامعة كيوبيو الفنلندية, أن الأشخاص الذين استهلكوا الحليب وخاصة الحليب الكامل, كانوا أقل احتمالا للإصابة بسرطان القولون بحوالي 54%, في حين انخفض هذا الخطر إلى 63% عند الذين استهلكوا أعلى نسبة من منتجات الحليب.

وأوضح هؤلاء في الدراسة التي نشرتها المجلة الأوروبية للتغذية السريرية, أن سكر اللاكتوز, وهو نوع السكر الموجود في الحليب ومنتجات الألبان, قد يكون المسؤول عن هذا الأثر الوقائي, لأنه يشجع نمو البكتيريا المفيدة التي تعيق ظهور السرطان, ولم تظهر أي علاقة بين فيتامين (د) والكالسيوم والعناصر الغذائية المتوافرة في الحليب ومنتجات الألبان, لخطر سرطان القولون.

ولم يجد الباحثون ارتباطا بين هذه المنتجات وسرطان المستقيم, بل على العكس وجدوا أن الأشخاص الذين تناولوا الزبدة تعرضوا لخطر أعلى للإصابة بهذا المرض.

وتبين للباحثين أن الجبنة والزبدة تزيد خطر تشكل الأورام في منطقة القولون المستقيمي, على الرغم من أن أسباب ذلك لم تتضح, إلا أن أنماط الحياة المصاحبة للاستهلاك الكثير من هذه المنتجات، قد تكون المسؤولة عن هذا الأثر, أو أن هذه الأطعمة تحتوي على مركب يساهم في نمو سرطانات الأمعاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة