ماهر: كنت أعلم بانقلاب مصر قبل وقوعه   
الأربعاء 1435/7/16 هـ - الموافق 14/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:34 (مكة المكرمة)، 12:34 (غرينتش)

كشف مؤسس حركة 6 أبريل في مصر أحمد ماهر المعتقل منذ أشهر، عما سماها تحذيرات ومؤشرات مبكرة جاءته قبل انقلاب 3 يوليو/تموز 2013 لثنيه عن موقفه من حكم العسكر، على حد تعبيره.

وقال ماهر -المنسق العام للحركة- في رسالة كتبها من داخل السجن، إنه كان يعلم بالسيناريو الذي تتجلى معالمه الآن في مصر منذ أكثر من عام، أي قبل الإطاحة بحكم الرئيس المعزول محمد مرسي.

وأضاف أن من سماه "أحد أمراء الشعب"، أخبره في فبراير/شباط 2013 بوجود سيناريو لافتعال العنف والاشتباكات وسفك مزيد من الدماء وإحداث فوضى لكي يتدخل الجيش.

وأكد ماهر أن الأمر نفسه تكرر في أبريل/نيسان 2013 عندما أخبره أحد من وصفهم بالواصلين في الأجهزة والجهات الرسمية، بأنه لن تكون هناك حركة اسمها "6 أبريل" ولا أحمد ماهر بالذات في يوليو/تموز 2013.

واختتم رسالته بقوله إن كثيراً من النخب الليبرالية والثورية والشبابية وقعت بالفعل في الفخ، وإن الجميع كانوا يعلمون منذ البداية أن العسكر عائدون إلى السلطة، وأنه لن يسلم أحد من التشويه والشائعات.

ويعتبر ماهر -وهو مهندس مدني يبلغ 33 عاماً- أحد رموز ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بالرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك برفقة شباب يقولون إنهم لا ينتمون إلى أي تيار سياسي أو أيدولوجي.

ويقبع ماهر حالياً في السجن بعدما سلّم نفسه للسلطات المصرية يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي امتثالاً لأمر بالقبض عليه لتحديه قانوناً جديداً ينظم التظاهر.

وسبق أن اعتُقل ماهر عدة مرات قبل ذلك. وفي عهد مرسي أودع سجن العقرب على خلفية مظاهرة أمام منزل وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم.

كما اعتقله نظام مبارك في أعوام 2006 و2008 و2010 بتهم تتعلق بتكدير الصفو العام وإهانة المناصب والتحريض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة