منظمة يهودية تعرض وثائقيا مناهضا لإسرائيل   
الأربعاء 1436/5/6 هـ - الموافق 25/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:00 (مكة المكرمة)، 11:00 (غرينتش)

عرضت منظمة "السيدات المتشحات بالسواد" (يهودية مستقلة) أمس الثلاثاء فيلما وثائقيا بعنوان "على جانب الطريق" للمخرجة اليهودية ليا تراشانيسكي، ويقدم الفيلم صورة سلبية عن تاريخ إسرائيل.

وبحسب المنظمين، يواجه الفيلم بجرأة التاريخ "الأسود" لإسرائيل، خاصة ما يتعلق بالنكبة الفلسطينية عام 1948 حيث دمرت المنظمات والعصابات الإسرائيلية القرى والبلدات الفلسطينية وقتلت وذبحت وهجّرت مئات الآلاف من الفلسطينيين.

وترك الفيلم أبطاله من الإسرائيليين والعرب يتحدثون بأنفسهم في وضح النهار، منهم مدير منظمة زوكور (غير حكومية) إيتان برونشتاين وخليل أبو حمدة (لاجئ فلسطيني) وآمنون نايمون (جندي إسرائيلي سابق).

وعرض الفيلم وجهات النظر المختلفة سواء الفلسطينية التي تؤكد حقها في المستعمرات التي هجرت من أرضها في عام النكبة، وكذلك وجهات النظر الإسرائيلية المنقسمة بين مؤيد للحق الفلسطيني ورافض له.

صورة من مأساة النكبة الفلسطينية (الجزيرة)

مسؤولية أوروبية
وتناول الوثائقي العديد من اللقطات التاريخية من عام النكبة، وكذلك التطورات السياسية الخاصة بالصراع على مدى الـ67 عاما الماضية.

وتُرجم "على جانب الطريق" إلى الإنجليزية والألمانية والعبرية، وتم عرضه في إسرائيل وفلسطين وكندا والولايات المتحدة وجورجيا، وهو حاليا في جولة أوروبية بدأت في سويسرا مرورا بالنمسا وتنتهي في ألمانيا.

وقالت المخرجة الإسرائيلية ليا تراشانيسكي إن رسالتها من الفيلم تهدف إلى "أن يدرك الأوروبيون مسؤولياتهم لتكوين رأي ووجهة نظر فيما يحدث هناك"، في إشارة منها إلى ممارسات إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني.

وأضافت تراشانيسكي أن مسؤوليتها الأولى بوصفها مخرجة لهذا العمل هي "توضيح ما يحدث على أرض الواقع في هذه القضية"، لافتة إلى أن "الفيلم لا ينتهي بهذه الوقائع لكنه يبدأ عندها".

وواصلت أن "إسرائيل ليست دولة ديمقراطية كما تزعم"، مشيرة إلى "التمييز والعنصرية التي تنتهجها في سياساتها للتمييز بين اليهود الغربيين والشرقيين، حيث يحظى الغربيون بمعاملة خاصة في كافة المجالات". وتابعت "كما أنها تميّز بين اليهود عامة وبين الفلسطينيين".

وتعمل المخرجة ليا تراشانيسكي صحفية، وهاجرت مع أسرتها إلى إسرائيل وهي في سن السادسة من عمرها، وعاشت في كولونيا آرييل، وهي واحدة من أكبر المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، كما عملت في العديد من وسائل الإعلام وأنتجت العديد من التقارير داخل إسرائيل.

وحاز وثائقي "على جانب الطريق" جوائز عدة مثل جائزة الفيلم الدولي المستقل، كما اختير رسميا في المهرجان الدولي لأفلام النكبة والعودة ومهرجان أفلام العدالة الاجتماعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة