قلق فرنسي لبناني حيال تدهور الوضع في المنطقة   
الأربعاء 1422/2/8 هـ - الموافق 2/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رفيق الحريري
أجرى رئيس الوزراء اللبناني محادثات في باريس مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك تناولت عملية السلام في الشرق الأوسط والعلاقات الثنائية وعددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقالت المتحدثة باسم قصر الإليزيه كاترين كولونا إن شيراك والحريري يتقاسمان القلق  حيال التدهور المتواصل في الشرق الأوسط.

وأضافت أن الرئيس شيراك حث على استخدام جميع الوسائل المتاحة للحد من المواجهات المتصاعدة وحمامات الدم في الأراضي الفلسطينية "حتى ولو كان الأمر صعبا".

وقال الحريري للصحفيين إن فرنسا تبدي قلقا كبيرا بشأن الأوضاع المتدهورة في الأراضي الفلسطينية المحتلة "وبنسبة أقل بكثير في جنوب لبنان". وحول المبادرة المصرية الأردنية الأخيرة لوقف المواجهات في الأراضي الفلسطينية قال الحريري إن فرص نجاحها ضئيلة جدا وذلك لعدم توفر أرضية سياسية تنطلق منها.

ويذكر أن الحريري كان قد زار باريس في فبراير/ شباط الماضي حيث التقى مسؤولين من البنك الدولي والاتحاد الأوروبي في محاولة للحصول على مساعدات بقيمة 500 مليون دولار لإنعاش اقتصاد بلاده المترهل، وتبلغ الديون اللبنانية 25 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة