مناهضو العولمة يتظاهرون ضد مشاركة بوش بقمة الثماني   
الاثنين 1424/3/26 هـ - الموافق 26/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

متظاهرون يحرقون دمية تمثل بوش خلال قمة الثماني الماضية في كندا (رويترز)
أعلنت جمعيات مناهضة للعولمة عزمها تنظيم تظاهرة احتجاج واسعة حول مقر انعقاد قمة مجموعة الثماني مطلع الأسبوع المقبل في فرنسا احتجاجا على مشاركة الرئيس الأميركي جورج بوش.

ويعتزم عشرات آلاف المحتجين سد الطريق أمام قادة قمة الدول الصناعية السبع الكبرى وروسيا في بلدة إيفيان الفرنسية مستغلين الممرات الضيقة المؤدية للمنتجع الواقع على بحيرة جنيف والجبال المحيطة به.

ومن المقرر أن يصل زعماء بريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وروسيا والولايات المتحدة بطائرات مروحية لحضور القمة. ويحاول منظمو التظاهرة يوم الافتتاح الأحد المقبل منع أعضاء الوفود الذين سيبيتون في مدينة لوزان السويسرية من الوصول إلى العبارات المقرر أن تنقلهم عبر بحيرة جنيف إلى إيفيان مقر القمة في فرنسا.

ويرى المراقبون أن واشنطن ما تزال تحمل ضغينة لباريس رغم الابتسامات التي يحاول القادة الأميركيون والفرنسيون رسمها, بسبب المواقف الفرنسية من الغزو الأميركي البريطاني للعراق.

ومن المقرر أن يجتمع الرئيسان الفرنسي جاك شيراك ونظيره الأميركي هذا الأسبوع في مدينة سان بطرسبرغ بمناسبة المئوية الثالثة لإنشاء عاصمة الإمبراطورية الروسية السابقة. كما يجتمع الرئيسان الأسبوع المقبل في منتجع إيفيان الفرنسي الذي ستعقد فيه القمة.

صفحة العراق
جاك شيراك يتحدث في قصر الإليزيه بباريس (الفرنسية)
من جهته أ
عرب شيراك عن أمله في أن تطوي قمة مجموعة الثماني صفحة العراق. وقال في مقابلة مع صحيفة فاينانشال تايمز "أنا مقتنع بأن قمة إيفيان قادرة على توجيه رسالة ثقة بالتنمية الاقتصادية العالمية" في وقت تسعى فيه معظم اقتصادات الدول النامية الكبرى للخروج من الركود.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن الرئيس الفرنسي لا يتنكر لموقفه المعارض للحرب على العراق الذي اتخذه خلافا لموقف الولايات المتحدة وبريطانيا. وقال إن "حربا غير شرعية لا تصبح شرعية فقط لأنها حققت نصرا".

واعتبر أن "دور (رئيس الوزراء البريطاني) توني بلير كان إيجابيا" للتوصل إلى تسوية في مجلس الأمن الدولي بشأن قرار عراق ما بعد الحرب". وقال إن "فرنسا صوتت مع القرار ولكن توجب على الولايات المتحدة أن تخفف كثيرا من مواقفها خلال الـ 15 يوما الأخيرة في الأمم المتحدة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة