إميلي روز يتصدر إيرادات السينما بأميركا   
الاثنين 1426/8/9 هـ - الموافق 12/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:44 (مكة المكرمة)، 14:44 (غرينتش)

تصدر فيلم الرعب الجديد "إميلي روز" قائمة إيرادات الأفلام في أميركا الشمالية بعد تحقيقه مبيعات تذاكر قدرها 30.2 مليون دولار.

وتدور أحداث الفيلم الذي تكلف نحو 20 مليون دولار حول محاكمة قس متهم بالتسبب في موت فتاة أثناء محاولة إخراج الأرواح الشريرة من جسدها.

ويقوم بدور القس توم ويلكنسون بينما تلعب الممثلة جنيفر كاربنتر دور الفتاة وتقوم لورا ليني بدور المحامية التي تدافع عن رجل الدين.

واحتفظ بالمركز الثاني فيلم "تجربة رجل في الأربعين" محققا إيرادات قدرها 7.9 مليون دولار، وتكلفته الأساسية حوالي 26 مليون دولار.

والفيلم من بطولة ستيف كارل في دور موظف في متجر للإلكترونيات لم يسبق أن كانت له علاقة بالجنس الناعم وبعد إلحاح من أصدقائه يقابل امرأة يعجب بها وتنشأ بينهما علاقة اتفق الاثنان على ألا تشمل ممارسة الجنس.

أما "عودة الإنقاذ" فقد تراجع من القمة إلى المركز الثالث بإيرادات قدرها 7.2 مليون دولار.

ويدور الفيلم حول فرانك مارتن رجل العمليات الخاصة الذي يتقاعد ويعمل سائقا لأسرة ثرية يحبه طفلاها بجنون. وعندما يختطف الطفلان ويتم حقنهما بفيروس قاتل يضطر مارتن للعودة للأيام الخوالي لإنقاذ الطفلين.

والفيلم بطولة جيسون ستاثام وأليساندرو جاسمان وأمبر فاليتا وهو من إخراج لويس ليتريير.

كما تراجع من المركز الثالث الأسبوع الماضي إلى الرابع فيلم "المؤامرة" بإيرادات قدرها 4.9 مليون دولار وهو من بطولة رالف فينس وراشل فيز وداني هيوستون وإخراج فرناندو ميرليس.

ويحكي الفيلم قصة دبلوماسي بريطاني قتلت زوجته التي كانت تعمل في أنشطة اجتماعية في ظروف غامضة بكينيا، ويكتشف فيما بعد أنها كانت تجمع معلومات بشأن شركة متعددة الجنسيات تستغل مواطنين أفارقة في تجارب على عقار لعلاج السل له آثار جانبية قاتلة.

وحل خامسا فيلم "العين الحمراء" متراجعا عن المركز الرابع الأسبوع الماضي بإيرادات قدرها 4.6 مليون دولار، ويلعب


بطولته ويس كارفن وراشيل ماك آدامز في دور امرأة في طائرة تضطر لمساعدة قاتل على اغتيال رجل أعمال، وتكلف حوالي 26 مليون دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة