جمعيات معارضة بحرينية تعقد مؤتمرا بشأن الدستور   
الأربعاء 1425/12/29 هـ - الموافق 9/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:52 (مكة المكرمة)، 14:52 (غرينتش)

تعقد أربع جمعيات معارضة قاطعت الانتخابات التشريعية قبل عامين في البحرين مؤتمرا عن الدستور غدا الخميس هو الثاني من نوعه في هذه الإطار.

والجمعيات الأربع هي الوفاق الوطني الإسلامي (تمثل التيار الرئيسي وسط
الشيعة) والعمل الوطني الديمقراطي (يسار وقوميون ومستقلون) والعمل الإسلامي (شيعية تمثل تيار الشيرازيين) والتجمع القومي الديمقراطي (قوميون بعثيون).

وقال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر عبد العزيز أبل إن المؤتمر "سيناقش تقريرا عن الحوار بين الجمعيات الأربع والحكومة حول المسألة الدستورية بالإضافة إلى أوراق عمل تتضمن رؤية للتعديلات الدستورية المقترحة وتقييم أداء البرلمان الحالي".

وكانت هذه الجمعيات قد عقدت مؤتمرا في فبراير/شباط من العام الماضي عن الدستور أثار حفيظة الحكومة التي منعت دخول مشاركين في المؤتمر من الكويت وفرنسا, وأعلنت أن مناقشة الدستور شأن داخلي لا يحق لغير البحرينيين مناقشته.

وأشار إبل إلى أن "هناك ضيوفا من الخارج" في المؤتمر موضحا "أنهم لن يشاركوا في مناقشات المؤتمر الذي ستقتصر المشاركة في أعماله على نشطاء وقانونيين بحرينيين". وأعرب عن أمله في ألا يشكل عقد المؤتمر سببا "لأي توتر مع السلطات".

ووجهت الجمعيات الأربع قبل أيام عريضة لملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة تطالب فيها بإجراء تعديلات دستورية غير أن الديوان الملكي رفض استلام هذه العريضة كما قالت الصحف البحرينية.

وكانت هذه الجمعيات قد قاطعت الانتخابات التشريعية في أكتوبر/تشرين الأول 2002, احتجاجا على دستور العام 2002 وخصوصا تقاسم سلطة التشريع بين مجلس النواب المنتخب ومجلس الشورى المعين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة