بان يعين رئيسة لبعثة إتلاف كيميائي سوريا   
الاثنين 1434/12/10 هـ - الموافق 14/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 9:03 (مكة المكرمة)، 6:03 (غرينتش)
البعثة الأممية المشتركة إلى سوريا مكلفة بتدمير ترسانتها الكيميائية وستتألف من نحو مائة عنصر  (الفرنسية)

قرر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تعيين الهولندية سيغريد كاغ في منصب رئيس البعثة المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية المكلفة بتدمير الترسانة الكيميائية السورية.

وقال دبلوماسيون الأحد إن الأمين العام أرسل أمس رسالة بهذا الخصوص إلى مجلس الأمن الدولي الذي يفترض أن يوافق على هذا التعيين الأربعاء القادم.

وكان مجلس الأمن أقر الأربعاء الماضي مقترحا تقدم به إليه الأمين العام يقضي بتشكيل "بعثة مشتركة" من الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية يترأسها "منسق مدني خاص".

وباختيار بان امرأة في هذا المنصب، فإن كاغ ستصبح -بعد موافقة مجلس الأمن على تعيينها- "المنسقة المدنية الخاصة" للبعثة المشتركة إلى سوريا التي من المقرر أن تتألف من نحو مائة عنصر، وأن يكون مقرها في دمشق، وتكون لها قاعدة خلفية في قبرص.

و"البعثة المشتركة" مكلفة بإتلاف الأسلحة الكيميائية السورية بحلول 30 يونيو/حزيران 2014 تنفيذا لقرار أصدره مجلس الأمن في نهاية سبتمبر/أيلول الماضي.

ووصل إلى سوريا في الأول من أكتوبر/تشرين الأول الحالي أول فريق من الخبراء من كلتا المنظمتين، وقد بدأ هذا الفريق بالفعل في تفكيك الترسانة الكيميائية السورية.

وتشغل سيغريد كاغ (52 عاما) -التي تتكلم العربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية- منذ 2010 منصب مساعد الأمين العام لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية، وقد انضمت إلى الأمم المتحدة في 1994 آتية من وزارة الخارجية الهولندية.

وقد عملت كاغ خلال العقدين الماضيين في أكثر من هيئة ووكالة تابعة للمنظمة الدولية، منها على الخصوص وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) والمنظمة الدولية للهجرة، وفي عام 2007 أصبحت المديرة الإقليمية لليونيسيف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو منصب ظلت تشغله حتى 2010.

يشار إلى أن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية -التي أسست في 1997 وتتخذ من لاهاي مقرا لها- فازت الجمعة الماضية بـجائزة نوبل للسلام لعام 2013، وهي مكلفة بتطبيق اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية المبرمة في 13 يناير/كانون الثاني 1993.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة