الرأي العام البريطاني ضد إسرائيل   
الخميس 1431/5/23 هـ - الموافق 6/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:15 (مكة المكرمة)، 12:15 (غرينتش)

السفير الإسرائيلي: هناك فجوة بين موقفي الحكومة والشعب في بريطانيا تجاه إسرائيل (الفرنسية-أرشيف)

ادعى سفير إسرائيل لدى المملكة المتحدة أن الرأي العام البريطاني "يجرِّد" الدولة العبرية من شرعيتها ويصوِّرها على أنها "شيطان".

وتحدث السفير الإسرائيلي رون بروسور إلى صحيفة ذي تايمز قائلاً بوجود تناقض بين تعامل الحكومة البريطانية مع إسرائيل من جهة والموقف الذي يتبناه أفراد الشعب ووسائل الإعلام والجامعات من جهة أخرى وهو ما قد يؤدي إلى "قمع الحوار المتوازن", على حد تعبيره.

وأضاف "نشعر أحياناً أن الناس في الخارج يلقون باللوم علينا بدلاً من أن يأخذوننا في أحضانهم بقوة, وهو ما نحتاجه في تلك المنطقة".

وقال بتبجح ظاهر "نحن الديمقراطية الوحيدة في هذه المنطقة, والتحديات التي نواجهها جسيمة, وهو ما لا يدركه الناس أو أنهم ليسوا على دراية كافية به".

وأعرب عن اعتقاده أن الحكومات على دراية أكثر بتلك التحديات, وأن العلاقات بين الحكومات متينة للغاية, لكنه أبدى تخوفه من وجود "فجوة بين الحكومة والرأي العام وهو ما قد يصب في نهاية المطاف في غير صالح إسرائيل على المدى الطويل".

وكانت تاليا لادور فريشر نائبة السفير الإسرائيلي في لندن قد أُجبرت الشهر الماضي على الفرار من نشطاء مناهضين لإسرائيل بعد أن فرغت من إلقاء كلمتها في جامعة مانشستر.

وسبق أن ألغيت لها محاضرة كانت قد وافقت عليها بعد تلقيها تهديدات مزعومة. وندد السفير بروسور حينها بالحادث زاعما أنه دالٌّ على التطرف في الجامعات البريطانية.

وأشاد بروسور في محاضرة ألقاها, ولم تحدد الصحيفة موعدها, في جمعية السياسة الدولية بجامعة سانت أندروز بالعلاقات الاقتصادية والعلمية بين بريطانيا وإسرائيل.

وقال في تلك المحاضرة إن هنالك شعوراً بأن العلاقات الحكومية أفضل كثيراً من النظرة التي يتبناها الرأي العام بناء على ما يتردد في وسائل الإعلام والجامعات والمنظمات غير الحكومية.

وزعم أنهم إزاء وضع خطير حيث "تجرد إسرائيل من شرعيتها وتصور على أنها شيطان في العديد من القضايا وكأن ذلك حقيقة تتناقض مع الواقع الذي نعيشه وهو أننا دولة ديمقراطية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة