السجن لـ24 أجنبيا قاتلوا مع القذافي   
الاثنين 1433/7/15 هـ - الموافق 4/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:32 (مكة المكرمة)، 17:32 (غرينتش)

المتهمون من جنسيات روسية وأوكرانية داخل قفص الاتهام (الفرنسية)

قضت محكمة عسكرية ليبية اليوم بالسجن ما بين المؤبد وعشرة أعوام على شبكة مرتزقة تضم 24 أجنبيا، لإدانتهم بالعمل كمرتزقة مع العقيد الراحل معمر القذافي خلال الحرب التي شنها على الشعب الليبي في ثورة 17 فبراير.

ووجهت المحكمة في جلستها التي عقدتها بمدينة طرابلس اتهامات للمذكورين بالحضور إلى ليبيا أثناء الثورة، وقيامهم بإصلاح وإعداد منصات الصواريخ التي استعملها نظام القذافي في قصف المدن الليبية.

وشمل الحكم الذي أصدره القاضي علي عبد الجليل 19 أوكرانيا وروسيين واثنين من روسيا البيضاء حكموا بالسجن عشر سنوات، فيما حكم على مواطن روسي آخر بالسجن المؤبد باعتباره رئيسا لهم.

من جهته أعلن المتحدث باسم رئاسة أركان الجيش الليبي العقيد علي الشيخي، أن المحكمة أصدرت أحكامها بعد ثبوت تورط المذكورين في جرائم الحرب التي اقترفها النظام السابق ضد الشعب الليبي.

ولفت الشيخي إلى أن هذه المحكمة الدائمة تعتبر الدرجة الأولى من درجات التقاضي، وأن هناك استئنافا أمام المحكمة العسكرية العليا.

بدوره وصف السفير الأوكراني لدى ليبيا الحكم بالصارم جداً، معتبرا أن أعضاء هذه المجموعة اعتقلوا في مدينة طرابلس وليس في ساحة القتال، ولم يشاركوا في أي أعمال قتالية.

وأضاف أن أفراد المجموعة الذين جاؤوا بدعوة من إحدى الشركات النفطية أجبروا على العمل في مصنع لصيانة منظومات الدفاع الجوي، مؤكدا أنه سيتم الاستئناف على الحكم أمام محكمة الاستئناف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة