دروغبا تفوق على إيتو وتربع على العرش الأفريقي   
الثلاثاء 1428/2/16 هـ - الموافق 6/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:53 (مكة المكرمة)، 22:53 (غرينتش)
ديدييه دروغبا يحمل جائزته وعن يمينه رئيس الاتحاد الأفريقي عيسى حياتو ويساره الرئيس الغاني جون كوفور (الأوروبية)
 
نجح النجم العاجي ديدييه دروغبا أخيرا في التوفق على الكاميروني صامويل إيتو وانتزع منه لقب أفضل لاعب أفريقي لعام 2006 بعدما سيطر إيتو على اللقب في السنوات الثلاث الماضية.
 
وكان لقب الأفضل لعام 2005 قد أفلت من دروغبا بفارق صوتين فقط، لكن الحال تغير في 2006 وناله النجم العاجي بفارق أربعة أصوات، فيما احتفظ الغاني مايكل إيسيان بالمركز الثالث الذي حققه في العام السابق.
 
ورغم أن الكثيرين توقعوا أن يدين اللقب الأفريقي لدروغبا هذه المرة فإن إيتو كان منافسا قويا، ولم يتأكد الأمر إلا في حفل تسليم الجوائز الذي أقامه الاتحاد الأفريقي لكرة القدم هذا العام في العاصمة الغانية أكرا، وبحضور كبير تقدمه الرئيس الغاني جون كوفور ورئيس الاتحاد الأفريقي الكاميروني عيسى حياتو.
 
وعندما نودي على اسم دروغبا لم يكن الأمر غريبا بالنظر إلى الأداء الرائع الذي قدمه النجم البالغ من العمر 28 عاما خلال العام المنصرم سواء مع منتخب بلاده ساحل العاج أو مع ناديه تشلسي بطل الدوري الإنجليزي.
 
ولعل النصف الأول من 2006 كان يشير إلى تقارب المستوى والإنجازات بين دروغبا وإيتو، حيث قاد الأول تشلسي للقب الدوري الإنجليزي وقاد الثاني برشلونة للقب الدوري الإسباني ثم دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
 
وعلى صعيد المشاركات الدولية قاد دروغبا منتخب بلاده للمركز الثاني في كأس أمم أفريقيا التي استضافتها مصر بداية 2006 وفازت بكأسها، بينما توج إيتو هدافا للبطولة برصيد خمسة أهداف علما بأن الكاميرون خرجت من ربع النهائي على يد ساحل العاج.
  
دروغبا ينتظر إعلان النتيجة وعن يساره مايكل إيسيان (الفرنسية)
عنصر الترجيح
لكن أداء اللاعبين في النصف الثاني لعام 2006 كان مرجحا بشكل كبير لفوز دروغبا، حيث تألق بقوة مع تشلسي في الموسم الجديد وتصدر قائمة هدافي الدوري الإنجليزي، فيما تراجع مستوى إيتو قبل أن يتعرض لإصابة خطيرة أبعدته طويلا عن فريقه.
 
كما شهد منتصف العام نقطة فارقة لمصلحة دروغبا حيث شارك مع منتخب بلاده للمرة الأولى في كأس العالم التي استضافتها ألمانيا، فيما غاب إيتو عن الحدث العالمي الأكبر لعدم نجاح بلاده في التأهل، ففقد فرصة ثمينة لتحقيق رقم قياسي غير مسبوق بالفوز بلقب أفضل لاعب أفريقي أربع مرات متتالية.
 
وبدا دروغبا سعيدا باقتناص الجائزة التي راوغته مرارا واعتبرها مكافأة للجهود الكبيرة التي بذلها في السابق، علما بأنها جاءت بعد أربعة أيام فقط من تحقيقه إنجازا جديدا مع تشلسي عندما قاده للفوز بكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة على حساب أرسنال حيث سجل أحد هدفي فريقه. 
 
ويبقى أن اختيار أفضل لاعب أفريقي يتم عن طريق مدربي منتخبات القارة وعددهم 53 مدربا، يقوم كل منهم بمنح ثلاث نقاط للاعب الأفضل من وجهة نظره ثم نقطتين لصاحب الخيار الثاني ونقطة واحدة للثالث.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة