لجنتان بالكونغرس الأميركي تصوتان لزيادة تمويل الحرب   
الأربعاء 1424/2/1 هـ - الموافق 2/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جلسة مشتركة لمجلسي النواب والشيوخ في الكونغرس الأميركي (أرشيف)
وافقت لجنتا الموازنة في مجلسي النواب والشيوخ بالكونغرس الأميركي الثلاثاء على زيادة موازنة تمويل الحرب على العراق بإضافة بلغت 80 مليار دولار بناء على طلب من الرئيس جورج بوش. وتشمل النفقات تمويلا للجيش الأميركي وتعزيز الإجراءات الأمنية ومكافأة دول حليفة وتقديم إعانات لشركات الطيران.

وكان بوش طلب الأسبوع الماضي من الكونغرس مبلغ 62.5 مليار دولار لتمويل نفقات الحرب وبدء إعادة الإعمار ومبلغ 7.7 مليارات دولار لتمويل مساعدات لولة حليفة ومبلغ 4.3 مليارات دولار لتعزيز الإجراءات الأمنية في الولايات المتحدة.

وقررت اللجنتان أن تضيفا على هذا المبلغ أكثر من ثلاثة مليارات دولار كمساعدات للشركات الجوية التي تفاقم وضعها المالي الهش بهبوط عدد الرحلات والحجوزات بسبب غزو العراق.

فقد وافقت لجنة الموازنة في مجلس النواب على مبلغ 3.2 مليارات دولار للنقل الجوي يخصص قسم منها للنفقات الأمنية الإضافية, في حين وافقت لجنة مجلس الشيوخ على مساعدة قدرها 3.5 مليارات دولار للأغراض نفسها.

وجاء التصويت بالإجماع في لجنة مجلس النواب على المبلغ الإجمالي للزيادة بعد رفض تعديلين، الأول كان يهدف إلى خفض المساعدة إلى تركيا بمليار دولار والآخر لزيادة المبلغ المخصص للأمن الداخلي.

لكن اللجنتين رغم ذلك فرضتا قيودا على حرية التصرف الكبيرة التي طلبها الرئيس الأميركي بشأن استخدام هذه المبالغ الضخمة ومعظمها لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون). ويوفر مشروع القانون مساعدات بـ700 مليون دولار للأردن و300 مليون دولار لمصر و127 مليون دولار لأفغانستان مثلما طلب بوش.

ويتقاسم الأردن ومصر وأفغانستان وإسرائيل وباكستان مساعدات عسكرية قيمتها نحو ملياري دولار. ويقدم مشروع القانون 2.5 مليار دولار للإعمار والإغاثة في العراق و250 مليون دولار مساعدات غذائية لهذا البلد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة