حماس ترفض دعوة عباس لاجتماع الفصائل بشأن مجزرة غزة   
الثلاثاء 1430/1/3 هـ - الموافق 30/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:14 (مكة المكرمة)، 14:14 (غرينتش)
جرحى وشهداء يصلون إلى مستشفى الشفاء (الجزيرة)

أعلنت حركة المقاومة الاٍسلامية (حماس) رفضها الدعوة التي أطلقها الرئيس الفلسطيني محمود عباس لاجتماع كافة الفصائل الفلسطينة من أجل بحث العدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة والذي خلف 345 شهيدا وأكثر من 1500 جريح.
 
وجاء رفض حماس على لسان المتحدث باسم الحركة في قطاع غزة فوزي برهوم الذي اعتبر دعوة الرئيس عباس تسويقا جديدا للاستسلام.
 
فوزي برهوم المتحدث باسم حماس (الجزيرة)
وطالب برهوم الرئيس الفلسطيني بوقف تبريراته للحرب الدائرة في غزة وتوجيه الاتهامات لحماس، في إشارة إلى تصريحات سابقة لعباس جاء فيها أنه كان بوسع الحركة أن تتجنب الهجمات الإسرائيلية على القطاع.
 
وجاءت دعوة الرئيس عباس في بداية اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية المخصص لبحث الأوضاع في غزة حيث قال إنه سيدعو إلى اجتماع تشارك فيه كل الفصائل الفلسطينية بما فيها حماس وحركة الجهاد الإسلامي لبحث توحيد الجهود من أجل مواجهة ما يجري في غزة.
 
وفي ذلك الاجتماع جدد عباس إدانة العدوان الإسرائيلي قائلا "ندين بكل معاني الإدانة الهجوم الكاسح الذي يتعرض له أهلنا في قطاع غزة ونطالب العالم أجمع بأن يوقف هذا العدوان".
 
وفي السياق دعا أمين سر حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في الضفة الغربية مروان البرغوثي كافة الفصائل الفلسطينية إلى إطلاق مؤتمر حوار وطني خلال الأسبوعين القادمين رداً على العدوان والمجازر الإسرائيلية.

وأكد البرغوثي -المعتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي- أن أفضل الطرق وأقصرها لمواجهة العمليات العسكرية في غزة تكمن في إنهاء الانقسام وترتيب البيت الفلسطيني والعودة إلى وثيقة الوفاق الوطني.

من جهة أخرى قالت اللجنة التنفيذية لـمنظمة التحرير الفلسطينية إن السلطة الوطنية لن تستأنف مفاوضات السلام مع إسرائيل التي ترعاها الولايات المتحدة في حال استمرار العدوان الإسرائيلي على القطاع.
 
وكان كبير المفاوضين الفلسطينيين في محادثات السلام أحمد قريع قال قبل بدء اجتماع اللجنة التنفيذية إن المحادثات علقت على خلفية الهجوم الدموي الذي تشنه إسرائيل على قطاع غزة.
 
وقال قريع للصحفيين إنه ليست هناك مفاوضات مع إسرائيل ومن غير الممكن أن تجرى مفاوضات في الوقت الذي تتواصل فيه الغارات الجوية الإسرائيلية على قطاع غزة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة