مقتل 10 عراقيين بأعمال عنف والعثور على 29 جثة   
السبت 1428/1/16 هـ - الموافق 3/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:40 (مكة المكرمة)، 11:40 (غرينتش)
كركوك شهدت اليوم انفجار خمس سيارات مفخخة (الفرنسية)

قتل 10 عراقيين وأصيب عشرات آخرون بجروح في سلسلة أعمال عنف وهجمات نفذ أغلبها بسيارات مفخخة، حسب مصادر أمنية عراقية.
 
واستهدف أبرز الهجمات نقطة تفتيش في مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين شمال بغداد, ما أسفر عن مقتل ستة من مغاوير الشرطة العراقية وإصابة ستة آخرين منهم بجروح، حسب المصدر.
 
وفور الهجوم الذي وقع على الطريق المؤدية إلى تكريت فرضت السلطات المحلية حظرا للتجول على المدينة.
 
وفي كركوك شمال بغداد أفادت الشرطة بمقتل شخصين وإصابة 21 بجروح بينهم نساء وأطفال في انفجار خمس سيارات مفخخة في مناطق متفرقة من المدينة.
 
فقد قتل شخصان وأصيب 17 بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف مقرا للحزب الديمقراطي الكردستاني بحي المصلى.
 
وأصيبت طالبتان بانفجار سيارة مفخخة ثانية قرب ثانوية دجلة للبنات في حي الدوميز, كما أصيبت طالبتان بانفجار سيارة مفخخة ثالثة في حي الخضراء.
 
وأسفر انفجار سيارتين مفخختين أخريين إحداهما أمام منزل على الطريق الرئيسي والأخرى قرب محل لتصليح السيارات، عن أضرار مادية فقط.
 
القوات الأميركية انتشرت في المحمودية بعد انفجار المفخخة اليوم (الفرنسية)
في المحمودية قتل شخص وأصيب تسعة بجروح في انفجار سيارة مفخخة وسط الناحية القريبة من بغداد. 
 
وفي بعقوبة قتل شخص في اشتباكات بين مسلحين وسكان قرية خرنابات, كما أصيب أربعة آخرون بجروح جراء سقوط قذائف هاون. 
 
وعثرت الشرطة العراقية اليوم على المزيد من الجثث مجهولة الهوية, وقالت إن قوات الأمن العراقية عثرت على 23 جثة حول بغداد يعتقد أن أصحابها قتلوا جراء اقتتال طائفي, حسب ما أفادت.
 
وأضافت أن دورية أخرى عثرت على جثة رجل في منطقة الصويرة القريبة من مدينة الكوت جنوب بغداد. وفي الفلوجة عثرت الشرطة على جثث خمسة مدنيين ملقاة في ميدان عام وسط المدينة.
 
مروحية رابعة
أما عن الخسائر الأميركية في العراق ففي أقل من أسبوعين سقطت أربع مروحيات أميركية في البلاد.
 
وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أمس إن المروحية الرابعة وهي من نوع أباتشي سقطت قرب مدينة التاجي التي تقع فيها بوابة بغداد الشمالية, وأكد البنتاغون أن جنديين كانا على متنها قد قتلا. ورجح أن يكون إسقاطها ناجما عن استهدافها بـ"نيران معادية".
 
وقد تبنى تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين في بيان بالإنترنت إسقاط المروحية, وأورد البيان أن كتيبة الدفاع الجوي التابعة لما يسمى بدولة العراق الإسلامية في منطقة التاجي أسقطت أمس المروحية.
 
كما أعلن الجيش الأميركي في بيانين منفصلين أمس الجمعة أن جنديين آخرين قتلا جراء "عمل معاد" في عملية عسكرية بمحافظة الأنبار غرب بغداد يومي الأربعاء والخميس.

السلطات العراقية عاجزة عن كبح الهجمات والفوضى تعم الشارع العراقي (الفرنسية)
كما توفي الخميس جنديان تابعان له في حادث سير على طريق معسكر ليبرتي، وهو قاعدة تقع قرب مطار بغداد. وتوفي ثالث في نفس اليوم جراء انقلاب عربته العسكرية شمال بغداد.
 
مواجهات أخرى
وفيما يتصل بالمواجهات الميدانية الأخرى قال الجيش الأميركي إن 18 مسلحا قتلوا في هجومين منفصلين بمدينة الرمادي بمحافظة الأنبار ليل الخميس والجمعة، مشيرا إلى أنه شن غارة جوية على مقر "تنظيم إرهابي" جنوب بغداد.
 
وقال في بيان إن "قوات التحالف تعرضت كذلك قبل ظهر الجمعة لهجوم من مبان عدة استخدم خلاله المسلحون قاذفات صاروخية، ما دفع القوات لاستخدام أسلحة موجهة بدقة، فقتل ثلاثة من المسلحين على الأقل".
 
وفي هيت قالت الشرطة إن القوات الأميركية اعتقلت 70 شخصا على الأقل، كما اعتقلت في الطارمية وفي الحويجة عشرات العراقيين ممن وصفتهم بالمطلوبين بينهم ضابط في الجيش العراقي السابق لم تعرف هويته.
 
في تطور آخر أعلن مسؤول بشرطة خانقين شرق بغداد اعتقال ما لا يقل عن 50 شخصا بينهم "عدد من العرب"، يشتبه بتورطهم في انفجار قرب حسينية بمنطقة


"بان ميل" في قضاء خانقين على 170 كلم شمال شرق بغداد الثلاثاء الماضي أودى بحياة 12 شخصا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة