مصرع ثلاثة في انفجار بكمبوديا   
الأربعاء 4/5/1422 هـ - الموافق 25/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قائد الخمير الحمر الراحل
بول بوت
لقي ثلاثة أشخاص بينهم طفل مصرعهم وأصيب أربعة آخرون بجروح خطيرة إثر انفجار قنبلة في منطقة مزروعة بالألغام غربي العاصمة بنوم بنه. وأفادت الشرطة أن الضحايا الثلاث كانوا يبحثون عن معادن نفيسة في المنطقة.

وقال متحدث باسم الشرطة إن هذه المنطقة كانت مخزنا لألغام مقاتلي قوات الخمير الحمر منذ عام 1970 مشيرا إلى أن الانفجار وقع عندما استخدم الضحايا الفؤوس أثناء بحثهم عما يظنونه معدنا نفيسا هناك.

وأضاف المتحدث أن هذا الحادث تكرر خمس مرات من قبل، معربا عن مخاوفه من احتمال تكراره في المستقبل.

وأوضح المتحدث الكمبودي أن شرطيا وثلاثة أشخاص شاهدوا الحادث أصيبوا بجروح عندما حاولوا التدخل.

وكان مجلس النواب الكمبودي قد وافق على تشريع قبل أسبوعين يمهد الطريق أمام محاكمة لزعماء الخمير الحمر بتهمة ارتكاب مذابح جماعية أثناء فترة حكمهم لكمبوديا بقيادة زعيمهم الراحل بول بوت، في حين حذر الملك نوردوم سيهانوك من حرب أهلية في حال إساءة إدارة المحاكمة.

يشار إلى أن كمبوديا والأمم المتحدة وافقتا في أبريل/ نيسان 2000 على صيغة لمحاكمة زعماء الخمير الحمر الذين تحملهم مسؤولية مقتل نحو مليوني شخص أثناء فترة حكمهم لكمبوديا من عام 1975 وحتى عام 1979 المعروفة باسم فترة "حقول الموت"، لكن العملية لم تحقق تقدما منذ ذلك الحين.

وتعتبر كمبوديا من أكثر دول العالم معاناة من حيث انتشار الألغام داخل أراضيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة