البرلمان الباكستاني يختار شوكت عزيز رئيسا للحكومة   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

شوكت عزيز
يعقد البرلمان الباكستاني في وقت لاحق اليوم جلسة لتعيين رئيس جديد للحكومة الباكستانية. ويعتقد أن يكتسح وزير المالية شوكت عزيز أصوات النواب.

وتعقد جلسة المجلس التشريعي بعد أن تمكن عزيز من الحصول على مقعد في البرلمان الأسبوع الماضي وهو شرط قانوني لتعيينه رئيسا للوزراء. ومن المقرر أن يقوم عزيز السبت بعد أدائه اليمين الدستورية, بتسمية أعضاء حكومته.

من جهتها عينت المعارضة مخدوم جواد هاشمي المعروف بانتقاداته اللاذعة للرئيس الباكستاني برويز مشرف والذي يطبق حاليا عقوبة السجن المؤبد بتهمة تشويه سمعة الجيش, منافسا لعزيز في جلسة اختيار رئيس الحكومة.

ويرى المراقبون أن هاشمي -الرئيس الحالي لحزب الرابطة الإسلامية- الذي يتزعمه رئيس الوزراء المنفي السابق نواز شريف- لا يمتلك أي فرصة للفوز لأن الأغلبية المؤيدة للقيادة العسكرية الحاكمة في باكستان تسيطر على مقاعد البرلمان.

ووقع اختيار مشرف على عزيز في يونيو/ حزيران الماضي, للدور الذي قام به عزيز -الموظف السابق في مصرف سيتي بنك- في إنعاش الاقتصاد الباكستاني. وكلف مشرف عزيز بتولي رئاسة الوزراء بعد استقالة ظفر الله جمالي إثر خلاف مع رئيس البلاد.

وقد فاز عزيز في انتخابيين فرعيين الأمر الذي دفع رئيس الوزراء شودري شجاعت حسين الذي خلف جمالي في رئاسة الحكومة إلى التخلي عن منصبه يوم أمس وحل مجلس الوزراء تمهيدا لتولي عزيز الحكومة يوم السبت. وكلف شجاعت تولي رئاسة الحكومة بالوكالة إثر استقالة جمالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة