النقابات المهنية الأردنية تبدأ رحلة تضامن إلى بغداد   
الخميس 1423/6/21 هـ - الموافق 29/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

غادر وفد من النقابات المهنية الأردنية عمان اليوم الخميس متوجها عن طريق البر إلى بغداد في بداية جولة له تستمر تسعة أيام تقوده إلى سوريا ثم لبنان. وقد أطلق على هذه الرحلة اسم (رحلة الوحدة العربية).

ويضم الوفد الذي يترأسه نقيب أطباء الأسنان والرئيس الحالي لمجلس النقابات المهنية هاشم غرايبة, أكثر من 120 شخصا يمثلون مختلف النقابات المهنية الـ 14. وأكد غرايبة في بيان صدر قبل بدء الجولة أن "رحلة الوحدة العربية تهدف إلى إذكاء روح الوحدة والتضامن الشعبي العربي أمام المخاطر الصهيونية الأميركية التي تتهدد العراق وسوريا ولبنان إضافة الى فلسطين وباقي الأمة العربية".

ومن المنتظر أن يلتقي الوفد في بغداد كبار المسؤولين العراقيين وقادة نقابيين كما سيطرح خلال جولته مقترحات من أجل تجسيد الوحدة العربية من بينها إزالة الحواجز الحدودية بين الأقطار العربية. وتضم النقابات المهنية في الأردن أكثر من مائة ألف منتسب حيث يسيطر التيار الإسلامي على أكثر من نصفها.

وقد طلب رئيس الوزراء الأردني علي أبو الراغب أكثر من مرة من قادة هذه النقابات "عدم إعطاء الأولوية للعمل السياسي والتركيز على العمل النقابي", إلا أن غرايبة أكد مؤخرا أن أبو الراغب "بارك هذه المسيرة ووعد بتقديم التسهيلات لها".

يشار إلى أن العراق يواجه تهديدات أميركية بتوجيه ضربة عسكرية هدفها إسقاط حكومة الرئيس صدام حسين. وقد أعربت جميع الدول العربية عن معارضتها للضربة لأنها تشكل برأيها تهديدا لوحدة الصف العربي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة