واشنطن تنظم حلقات نقاش لقضايا السلام في السودان   
الخميس 1423/9/17 هـ - الموافق 21/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس الكيني يتوسط رئيسي وفدي الحكومة السودانية (يمين) وحركة التمرد خلال محادثات ماشاكوس (أرشيف)
أعلن القائم بالأعمال الأميركي في السودان جيف ميلينغتون أن واشنطن تعتزم تنظيم حلقات نقاش للحكومة السودانية والمتمردين تتصدى للقضايا الرئيسية التي يختلف بشأنها الجانبان قبل الجولة التالية من محادثات السلام التي ستعقد في يناير/كانون الثاني المقبل.

وقال ميلينغتون إن الفترة المقبلة ستشهد توافد مسؤولين في الحكومة السودانية وحركة التمرد على الولايات المتحدة لعقد حلقات نقاش بخصوص اقتسام الثروة والسلطة وغيرها من القضايا.

وكان الدبلوماسي الأميركي يتحدث في الخرطوم بعد أيام من اختتام الجولة الثانية من المحادثات في كينيا التي اتفق فيها الطرفان على تمديد وقف إطلاق النار في الحرب الأهلية الدائرة منذ 19 عاما، إلا أنهما لم يتوصلا إلى اتفاق على مسألة تقاسم السلطة.

وتوصل الجانبان إلى اتفاق خلال جولة سابقة من المفاوضات أجريت في يوليو/تموز الماضي على قضية الدين والدولة، كما منح الجنوب فرصة الانفصال من خلال استفتاء يجرى في المستقبل. ومن المقرر أن تجرى الجولة المقبلة من المحادثات في السادس من يناير/كانون الثاني المقبل.

وتقوم الولايات المتحدة بدور رئيسي في الجمع بين الحكومة ومتمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان على مائدة المفاوضات. ويقول محللون إن الضغوط الأميركية والدعوات الداخلية المتنامية لإحلال السلام ستكون حاسمة في إنهاء الصراع. ورحبت واشنطن في وقت سابق بتمديد وقف إطلاق النار والاتفاق الذي يغطي بعض جوانب موضوع اقتسام السلطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة