مقتل شرطيين سعوديين قرب حدود اليمن   
الاثنين 1433/12/21 هـ - الموافق 5/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:28 (مكة المكرمة)، 13:28 (غرينتش)
أجهزة الأمن السعودية كثفت مؤخرا ملاحقتها لعناصر مرتبطة بالقاعدة (الفرنسية-أرشيف)

قتل اثنان من حرس الحدود السعودي اليوم الاثنين في كمين في منطقة شرورة بأقصى جنوب المملكة وقرب حدودها مع اليمن.

وأوضح المتحدث الأمني بالداخلية اللواء منصور التركي أن قوات الأمن تمكنت من إلقاء القبض على 11 شخصا من المرتبطين بعناصر تنظيم القاعدة ممن أطلق سراحهم من قبل في تبادل لإطلاق النار على الحدود مع اليمن، مؤكدا مقتل اثنين من رجال الأمن.

وذكر المتحدث في بيان أن إحدى دوريات حرس الحدود بقطاع شرورة بمنطقة نجران على الحدود مع اليمن "تعرضت لكمين من قبل عدد من الأشخاص المسلحين بأسلحة رشاشة عند الساعة الرابعة وخمسين دقيقة من فجر اليوم الاثنين مما نتج عنه استشهاد جنديين".

وأشار البيان إلى أن "قوات الأمن تمكنت من متابعة المعتدين أثناء محاولتهم تجاوز الحدود السعودية إلى الأراضي اليمنية وتبادلت إطلاق النار معهم والقبض عليهم وعددهم 11  شخصا بعد إصابة أربعة منهم بإصابات بليغة". وأوضح أن عشرة منهم سعوديون بالإضافة إلى مقيم يمني الجنسية.

وذكر المسؤول الأمني طبقا للسجلات الجنائية أن "جميع المقبوض عليهم من السعوديين وهم ممن سبق أن أوقفوا لارتباطهم بجرائم وأنشطة الفئة الضالة (التعبير الرسمي لعناصر تنظيم القاعدة) وتم إطلاق سراحهم مؤخرا".

وقال اللواء التركي إن المقبوض عليهم هم" نهاض خالد عايض العتيبي ومحمد فرج سليمان العنزي وخليل حسن يحيى الزهراني، وبندر ذعار دعيج الحربي، وعبد الله سعد محمد آل معروف الصيعري، ومحمد سالم عوض الصيعري، وفهد محمد حمود البكري الشهري، وعلي عبد الله صالح السلامة، وعيسى عوض غازي العتيبي، وخالد فيصل نافل العتيبي".

من جهة ثانية, أكد التركي في البيان أن "الأجهزة المختصة تبذل ما في وسعها للعمل على تصحيح  مفاهيم من يتم إطلاق سراحهم أثناء استيفائهم للعقوبات المقررة شرعا". كما شدد على أن المسؤولية الاجتماعية "تبقى بعد ذلك على المحيطين بهم للتأكد من سلامة نهجهم وعدم تهديدهم لأمن  وسلامة المجتمع، مع أهمية المبادرة بإبلاغ الجهات المختصة عن كل ما يثير الاشتباه".

وكان أحد أفراد قيادة حرس الحدود قتل في أغسطس/آب الماضي في تبادل لإطلاق النار مع مهربين في القطاع الحدودي شرق جازان على الحدود مع اليمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة