دول الخليج وأوروبا تدعوان لإقامة دولة فلسطينية   
الخميس 1422/12/15 هـ - الموافق 28/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دعت دول الخليج والاتحاد الأوروبي إسرائيل للانسحاب من الأراضي الفلسطينية المحتلة وقبول إنشاء دولة فلسطينية قابلة للبقاء، كما دعوا العراق لقبول عودة مفتشي الأسلحة التابعين الأمم المتحدة. وأشادوا في بيان مشترك صدر في ختام الاجتماع الوزاري الخليجي الأوروبي -الذي عقد في غرناطة جنوبي إسبانيا- بالإصلاحات في إيران.

وقال البيان إن الجانبين يؤكدان أن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطينية قابلة للبقاء مع تأمين حدود آمنة ومعترف بها لإسرائيل يمثل الأساس لتحقيق سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط.

كما طالب الجانبان الحكومة الإسرائيلية بسحب قواتها العسكرية ووقف عمليات الاغتيال وتجميد المستوطنات ورفع كل القيود المفروضة على السلطة الفلسطينية وزعيمها المنتخب الرئيس ياسر عرفات. وطالبا في المقابل السلطة الفلسطينية بأن تبذل قصارى جهدها لوقف التفجيرات ضد إسرائيل.

وأفاد مصدر دبلوماسي أن وفدين خليجيين أعربا في وقت سابق عن قلقهما من مساواة البيان بين الهجمات الإسرائيلية على الأهداف الفلسطينية في الضفة وقطاع غزة والعمليات الفدائية الفلسطينية. وقال المصدر "كانت تلك أكثر فقرة مثيرة للجدل لأن الدول الخليجية رأت أن البيان ليس قويا بما يكفي إزاء إسرائيل لكنهم تبنوا في نهاية المطاف موقفا أكثر مرونة".

أما بالنسبة للعراق فقد أعرب الجانبان عن أملهم بأن تستأنف بغداد والأمم المتحدة عمليات التفتيش على الأسلحة ليمكن رفع العقوبات المفروضة على بغداد في نهاية الأمر. وقال البيان إن هذا الأمر يعد أكثر إلحاحا في ظل الوضع الدولي الراهن.

يشار إلى أن قضايا التجارة تتصدر عادة جدول أعمال اجتماعات مجلس التعاون الأوروبي الخليجي السنوية، لكن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني سيطر على دورته الحالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة