حماس تؤكد تمسكها بالمطالب الفلسطينية   
السبت 1435/10/14 هـ - الموافق 9/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:04 (مكة المكرمة)، 16:04 (غرينتش)

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم السبت إنها لن تتنازل عن أيٍّ من المطالب الفلسطينية في المفاوضات غير المباشرة التي ترعاها مصر في القاهرة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل حول تهدئة دائمة في قطاع غزة.

وأكد الناطق باسم الحركة فوزي برهوم -في بيان له- أنه "لا عودة إلى الوراء والمقاومة ستستمر وبكل قوة، ولا تنازل عن أي من مطالب شعبنا"، مضيفا أن "مراوغة وتعنت الاحتلال لن يفيداه بشيء".

ومن جهة أخرى، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر قريب من مفاوضات الهدنة قوله إن مصر توصلت إلى "صيغة توفيقية" سيتم عرضها مساء اليوم على الجانب الإسرائيلي.

وأوضح المصدر -الذي طلب عدم ذكر اسمه- أن موضوع معبر رفح الحدودي بين قطاع غزة ومصر "مسألة مصرية فلسطينية لا علاقة لإسرائيل بها".

وأشار إلى أن حركة التحرير الفلسطينية (فتح) وحماس "اتفقتا على التفاصيل المتعلقة بكيفية إدارة المعبر، على أن تكون الإدارة العامة للسلطة الوطنية حتى لا تشكل هذه المسألة نقطة خلاف مع الإخوة في مصر، ونعتقد أن شعبنا سيلمس قريبا ما يثلج صدره"، دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل.

ولم تنجح جهود مصر في تمديد هدنة -استمرت 72 ساعة وانتهت صباح الجمعة- بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية، مما أدى إلى تجدد العدوان واستئناف الغارات الجوية على غزة.

وأوضح الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة أن شهيدين سقطا صباح اليوم إثر استهداف غارة دراجة نارية في مخيم المغازي بوسط القطاع، وأن ثلاثة شهداء آخرين تم انتشالهم من تحت أنقاض مسجد القسام في مخيم النصيرات الذي قصفته الطائرات الإسرائيلية فجرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة