تحطم مروحية بأفغانستان وطالبان تتبنى إسقاطها   
الأحد 1425/1/2 هـ - الموافق 22/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مروحية أميركية تحطمت في حادث سابق (أرشيف-رويترز)

تحطمت مروحية تعمل لحساب شركة بناء أميركية صباح اليوم في إقليم بنجوايي جنوب مدينة قندهار الأفغانية.

وقد تضاربت الأنباء عن عدد الضحايا، فبينما أكد مراسل الجزيرة في أفغانستان أن أربعة أشخاص قتلوا في الحادث، أفاد متحدث باسم السفارة الأميركية في العاصمة كابل بأن طيارا بريطانيا قتل وأصيب راكب أميركي بجروح خطيرة.

وأوضح المتحدث الأميركي أن المروحية تحطمت بعد أن أرغمتها أعيرة نارية أطلقت من الأرض على الهبوط. وقد أرسلت الحكومة الأفغانية فريقا إلى موقع تحطم المروحية للتحقق من ظروف الحادث.

والطائرة المحطمة تابعة لشركة لويس بيرغر غروب الأميركية التي تشرف على إصلاح طريق كابل-قندهار السريع. وشهد الطريق عمليات خطف وهجمات مسلحة نفذها مقاتلون من حركة طالبان.

وقد أعلن مجهول قال إنه يتحدث باسم طالبان مسؤولية الحركة عن الحادث. وقال في تصريح إن المروحية المدنية استهدفت لأنها كانت تساعد فريق إعادة إعمار يعمل تحت إدارة الجيش الأميركي في المنطقة.

وأفاد المتحدث الذي يطلق على نفسه اسم محمد سيف العدل بأنه "تم إطلاق نيران مدافع بي كاي الرشاشة وقذائف آر بي جي على المروحية". وأضاف "طبقا لمعلوماتنا فقد قتل جميع الأشخاص الأربعة الذين كانوا على متن المروحية".

ويتعرض العاملون في إعادة الإعمار في أفغانستان إضافة إلى موظفي منظمات الإغاثة الدولية لهجمات من فلول طالبان حيث شهدت المناطق الجنوبية والجنوبية الشرقية موجة من الهجمات في الأشهر الأخيرة.

وكانت طائرة نقل من طراز إم إتش-53 تقل جنودا أميركيين تحطمت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي قرب قاعدة التحالف الرئيسية في أفغانستان مما أسفر عن مقتل خمسة وجرح سبعة آخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة