القحطاني يؤكد استعداد الدوحة لاستضافة الألعاب الآسيوية   
الأحد 1427/4/22 هـ - الموافق 21/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 8:13 (مكة المكرمة)، 5:13 (غرينتش)
 
أكد مدير عام اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية "الدوحة 2006" عبد الله القحطاني أن الاستعدادات لاستضافة الدورة في العاصمة القطرية نهاية العام الجاري تمضى وفقا للبرنامج المخطط لها نافيا وجود أي تأخير في هذا الشأن.
 
وفي مقابلة خاصة مع "الجزيرة نت" قلل القحطاني من شأن ما يتردد عن تأخر في استكمال بعض المنشآت التي ستشارك في استضافة منافسات الدورة التي ستنطلق في الأول من ديسمبر/كانون الأول المقبل وقال إن معظم الملاعب باتت جاهزة بنسبة 90% مع نهاية شهر إبريل/نيسان الماضي.
 
وردا على ما يلحظه سكان الدوحة وزوارها من عدم اكتمال المنشآت بشكل تام أكد القحطاني أن ما تبقى يمثل فقط مرحلة التجميل ووضع اللمسات الأخيرة على هذه المنشآت.
 
لكن القحطاني اعترف بأن هناك ملاعب لم تكتمل مثلا بعض ملاعب الهوكي والبيسبول وكرة الريشة موضحا أن هذا أمر مقصود بالنظر إلى أنها ستكون ملاعب مؤقتة لعدم انتشار هذه اللعبات في قطر وبالتالي الأفضل أن يتم تجهيزها في وقت متأخر قدره بحلول شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
 
"
القحطاني جدد التأكيد على أن قطر لم تتلق أي ملاحظات سلبية على استعدادتها من جانب المجلس الأولمبي الآسيوي
"
القرية الرياضية
وفيما يتعلق بالقرية الرياضية أوضح المسؤول القطري أن العمل بها سيكون جاهزا قبل انطلاق الدورة بشهرين وكذلك العمل في الصالة الجديدة بمطار الدوحة الدولي والتي ستكون مخصصة لاستقبال المشاركين في الألعاب الآسيوية.
 
وجدد القحطاني التأكيد على أن قطر لم يردها أي ملاحظات سلبية على استعداداتها من جانب المجلس الأولمبي الآسيوي وهو الجهة المسؤولة رسميا في هذا الشأن، مؤكدا أن المجلس أشاد بالعمل الجاري في قطر لاستضافة الألعاب.
 
كما نفى القحطاني ما تردد عن انتقاد المجلس الآسيوي لاعتماد قطر على كوادر غير آسيوية في تنظيم دورة غرب آسيا نهاية العام الماضي، وأكد أن قطر تهتم بتوظيف من يحملون مواصفات مهنية مناسبة دون النظر إلى جنسياتهم.
 
تجربة ناجحة
وفي هذا الشأن اعتبر المسؤول القطري أن استضافة دورة غرب آسيا مثلت تجربة ناجحة قبل عام من استضافة الحدث الأكبر الذي سيشهد مشاركة نحو عشرة آلاف وخمسمائة رياضي من 45 دولة في 39 لعبة تتضمن 423 مسابقة.
 
وفيما يتعلق بحقوق البث التليفزيوني للدورة والتي يملكها المجلس الآسيوي فقد ذكر المسؤول القطري أن قناة الجزيرة الرياضية اشترت هذه الحقوق فيما يتعلق بالمنطقة العربية والشرق الأوسط.
 
وحول ما ستجنيه قطر من وراء استضافة حدث رياضي كبير بحجم الألعاب الآسيوية، قال القحطاني إن استثمارات قطر في هذا الشأن بلغت 2.8 مليار دولار، لكن الدولة ستجني ما هو أكبر من ذلك سواء من حيث تأهيل البنية الأساسية والكوادر الوطنية إضافة إلى تأكيد مكانة قطر الرياضية وتأكيد جرأتها في أخذ المبادرة.
___________
الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة