نتنياهو يرفض الانضمام لحكومة بزعامة أولمرت   
الأحد 1427/2/12 هـ - الموافق 12/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:33 (مكة المكرمة)، 10:33 (غرينتش)

بنيامين نتنياهو رفض أي انسحاب من الضفة (الفرنسية-أرشيف)
استبعد زعيم حزب الليكود الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الانضمام لحكومة يتزعمها رئيس الوزراء المؤقت إيهود أولمرت احتجاجا على خطط الأخير لتنفيذ خطط أحادية الجانب للانفصال عن الفلسطينيين.

ويعترض نتنياهو على تعهدات أولمرت بالانسحاب من أجزاء من الضفة الغربية واصفا هذه الخطوة بأنها إذعان لما سماه العنف, وأضاف في تصريحات صحفية أن الليكود لن يتمكن قطعا من المشاركة في حكومة تنتهج هذه السياسات.

وعززت هذه التصريحات التكهنات بأن حزب كاديما بقيادة أولمرت المتوقع فوزه بالانتخابات البرلمانية في الثامن والعشرين من الشهر الجاري، سيشكل حكومة ائتلافية مع حزب العمل بزعامة عمير بيريتس. ويرى مراقبون أن هذا الائتلاف مع ضم بعض الأحزاب الصغيرة سيؤدي لحكومة مستقرة برئاسة أولمرت يمكنها البقاء حتى عام 2010.

وقال أولمرت إن إسرائيل ستحتفظ بالتكتلات الاستيطانية اليهودية الكبرى في الضفة الغربية في إطار أي اتفاق. وأيد كل من حزبي العمل والليكود هذا التعهد الذي يقول الفلسطينيون إنه سيعني نهاية جهود السلام.

وبحسب آخر استطلاع للرأي أجراه راديو الجيش الإسرائيلي، من المتوقع أن يحصل كاديما على 37 مقعدا في الكنيست يليه العمل بـ18 والليكود 16. لكن المحللين يرون أن أي هجمات فلسطينية في المرحلة القادمة قد تؤثر بشكل كبير على نتائج الانتخابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة