انفصاليون يقتلون أربعة جنود بولاية مانيبور الهندية   
الخميس 1422/12/9 هـ - الموافق 21/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت الشرطة الهندية أن مسلحين قتلوا أربعة جنود واستولوا على أكثر من عشرين مركزا انتخابيا بولاية مانيبور الواقعة شمال شرق الهند والتي تجرى فيها انتخابات محلية لاختيار هيئة تشريعية جديدة للولاية.

وأوضحت الشرطة أن الجنود وقعوا في كمين نصبه المسلحون الليلة الماضية مما اعتبر أسوأ حادث يقع في الانتخابات بأربع ولايات في الأسبوع الماضي. وقالت إن المهاجمين استولوا على 23 مركزا انتخابيا وأسروا اثنين من مسؤولي الانتخابات.

ويسعى المهاجمون -بحسب السلطات الهندية- إلى عرقلة سير الانتخابات التشريعية المحلية بولاية مانيبور.

وتقاتل عشرات الجماعات المسلحة من أجل استقلال هذه الولاية، وتتهم الحكومة بإهمال اقتصاد الولاية. ولقي نحو عشرين شخصا بينهم أطفال مصرعهم في حوادث مماثلة مرتبطة بالانتخابات في هذه الولاية.

وكانت الانتخابات التشريعية المحلية قد بدأت في مانيبور وولايات أوتار براديش والبنجاب وأوتارانشال يوم الأحد الماضي، ويعدها المراقبون اختبارا لشعبية رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي.

وكانت الشرطة قد أعلنت في وقت سابق اليوم أن مليشيات مناوئة للهند فتحت نيرانها على أحد المراكز الانتخابية التي تجرى فيها انتخابات فرعية بولاية جامو وكشمير لكنها لم توقع أي إصابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة