طالبان تتبنى قتل مسؤول وثلاثة شرطيين أفغان   
الأحد 1426/11/3 هـ - الموافق 4/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:23 (مكة المكرمة)، 21:23 (غرينتش)

هجمات طالبان حصدت نحو 1500 قتيل هذا العام (الفرنسية-أرشيف)

تبنت حركة طالبان مسؤولية هجومين أسفرا عن مقتل مسؤول أفغاني واثنين من رجل الشرطة كانا يرافقانه بولاية قندهار وشرطي ثالث في ولاية هلمند المجاورة جنوبي أفغانستان.

وأفاد مراسل الجزيرة في أفغانستان أن رئيس إقليم شاه وليكود في ولاية قندهار قتل في انفجار عبوة ناسفة استهدفت السيارة التي كان يستقلها.

وقال مساعد رئيس الإقليم إن اثنين من عناصر الشرطة المرافقين للمسؤول الأفغاني قتلا أيضا في الانفجار وجرح ثلاثة آخرين, مشيرا إلى أن المعلومات الأولية ترجح وقوف عناصر طالبان وراء الحادث.

وفي ولاية هلمند المجاورة قتل شرطي على الأقل الجمعة وجرح خمسة آخرون في مواجهة بالأسلحة الخفيفة مع مسلحين يعتقد أنهم من طالبان.

وقال قائد الشرطة في الولاية عبد الرحمن جان إن المواجهة وقعت في إقليم نوزاد بعدما نصب المسلحون كمينا للشرطة.

وتأتي الهجمات الجديدة وسط ارتفاع مفاجئ في عمليات مقاتلي طالبان التي حصدت هذا العام نحو 1500 قتيل في ولايات أفغانستان الشرقية والجنوبية.

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة