بغداد تعلن استعادة مدينة بروانة بالأنبار   
الخميس 1435/11/18 هـ - الموافق 11/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:41 (مكة المكرمة)، 10:41 (غرينتش)

قالت وزارة الدفاع العراقية إن قواتها استعادت مدينة بروانة في محافظة الأنبار غربي العراق، التي تشهد بعض مناطقها اشتباكات بين القوات الحكومية وتنظيم الدولة الإسلامية.

ونشرت الوزارة صورا لما قالت إنه انتشار للقوات الحكومية في المدينة القريبة من سد حديثة، ثاني أكبر سد في العراق.

وقال المتحدث العسكري باسم وزارة الدفاع إن القوات الأمنية مدعومة بالطائرات المروحية استعادت السيطرة على المدينة بعد معارك مع تنظيم الدولة، وأضاف أن المعارك أسفرت عن مقتل مسلحين من التنظيم دون تحديد عددهم.
 
في المقابل، تحدثت مواقع مؤيدة لتنظيم الدولة على تويتر عن صد هجوم للقوات الحكومة على بروانة. وقالت تلك المواقع إن مقاتلي التنظيم شنوا هجوما على ثكنة للجيش العراقي قرب الجسر الياباني في منطقة جزيرة الخالدية بالأنبار، كما هاجموا مواقع عسكرية وأمنية في الرمادي وهيت. 

وفي الأنبار أيضا، تسلم مستشفى الفلوجة أمس جثث 15 شخصا بينهم أطفال ونساء قتلوا في قصف من القوات الحكومية لأحياء سكنية بالمدينة.

هجوم بالضلوعية
وكانت مصادر قالت للجزيرة إن الجيش العراقي ومليشيا "الحشد الشعبي" بدآ هجوما على الضلوعية بمحافظة صلاح الدين شمالي بغداد، لاستعادتها من تنظيم الدولة الذي يسيطر على أجزاء واسعة من المحافظة.

تنظيم الدولة الإسلامية يسيطر على أجزاء من محافظة صلاح الدين (الأوروبية-أرشيف)

وأضافت المصادر أن القوات الحكومية، مدعومة بغطاء جوي، لم تتمكن من إحراز تقدم حقيقي على الجهتين الشمالية والشرقية من الضلوعية، بينما تحدث ناشطون عن قتلى وجرحى من القوات الحكومية إثر كمين على طريق مقبرة الجبور.

وفي المحافظة ذاتها، أبلغت مصادر الجزيرة بأن ثمانية من متطوعي "الحشد الشعبي" قتلوا وأصيب 26 آخرون في هجوم سيطر على إثره مقاتلو تنظيم الدولة على بلدات الخشات والبوفرنسي والبوجبل بقضاء الدجيل جنوب تكريت.

وفي بعقوبة (57 كيلومترا شمال شرق بغداد)، قتل عدد من قوات البشمركة الكردية إثر سقوط قذيفة هاون على مقر لهم بحي التجنيد وسط ناحية جلولاء التابعة لمحافظة ديالى. وقال رئيس مجلس محافظة ديالى مثنى التميمي لوكالة الأناضول إن قوات البشمركة أحرزت تقدما كبيرا في معاركها ضد مسلحي تنظيم الدولة الذين يسيطرون على مدينتي جلولاء والسعدية.

وفي الموصل (400 كلم شمالي بغداد)، أفادت مصادر عراقية بأن تنظيم الدولة نفذ حكم الإعدام بحق 31 من ضباط الشرطة العراقية.

وأوضحت المصادر أن الضباط جميعهم يعملون في شرطة الموصل، وكانوا قد أعلنوا التوبة عن الخدمة في صفوف الشرطة والحكومة العراقية بعد وقوعهم في قبضة التنظيم عندما سيطر على الموصل يوم 10 يونيو/حزيران الماضي.

من جهة أخرى، قتل أمس 12 شخصا وأصيب 23 في انفجار متزامن بسيارتين ملغمتين في منطقة ساحة ميسلون جنوبي بغداد.

كما شهدت منطقة بغداد الجديدة انفجارا مماثلا بسيارتين ملغمتين أسفر عن مقتل 14 شخصا وإصابة نحو ثلاثين. وأضافت المصادر أن من بين القتلى أفراد شرطة المرور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة