وفيتان في السعودية بفيروس كورونا   
الاثنين 1434/6/26 هـ - الموافق 6/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:19 (مكة المكرمة)، 9:19 (غرينتش)
رسم توضيحي لشكل فيروسات كورونا تحت المجهر (الأوروبية)

أعلنت وزارة الصحة السعودية اليوم الاثنين عن وفاة حالتين جديدتين بفيروس كورونا في الإحساء شرق المملكة.

وقالت الوزارة في بيان إنها رصدت ثلاث حالات مصابة بفيروس كورونا في محافظة الإحساء شرق المملكة خلال الأيام الماضية، توفيت حالتان منها، فيما الثالثة حالتها الصحية مستقرة.

وأوضح البيان أن فيروس كورونا لا يزال محدود الانتشار، في حين أنه لا توجد لقاحات وقائية له، أو معلومات دقيقة عن مصدره أو طرق انتقاله وإصابته للجهاز التنفسي.

وأشار إلى أن عدد الحالات المسجلة مؤخرا بلغ 13 حالة، وأن الوزارة تحرص على عزل المخالطين للمصابين، مؤكدة على أن الأوضاع الصحية مطمئنة ولا تدعو للقلق.

وكانت وزارة الصحة السعودية أعلنت الأربعاء الماضي أن خمسة سعوديين قد توفوا نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا.

وقالت الوزارة في حينه إنها رصدت سبع حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في محافظة الإحساء شرق المملكة، توفي منهم خمسة، فيما رقدت حالتان في العناية المركزة.

وأوضحت أنها تقوم بكل الإجراءات الاحترازية لمخالطي المصابين بحسب التوجيهات العلمية المحلية والعالمية، بأخذ عينات منهم لمعرفة ما إذا كانت هناك حالات بينهم. كما أشارت إلى أن هذا المرض موجود على مستوى العالم.

وينتمي الفيروس إلى عائلة فيروسات كورونا التي تصيب عادة الجهاز التنفسي، ويعتقد أنها تمثل 15% من الفيروسات المسببة للإنفلونزا التي تصيب الإنسان.

وينتمي فيروس الالتهاب الرئوي الحاد "سارس" -الذي ظهر في الصين عام 2002 و2003 وأصاب ثمانية آلاف توفي منهم ثمانمائة- إلى نفس العائلة من فيروسات كورونا. ولكن الفيروس المشخص في السعودية مختلف عن سارس، وتقول منظمة الصحة العالمية إنه شبيه بأحد الفيروسات التي تصيب الخفافيش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة