إصابة شرطي بانفجار في بلفاست   
الأربعاء 1422/6/17 هـ - الموافق 5/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أبوان يرافقان طفلتهما تحت حراسة الشرطة أثناء وقوع انفجار قرب إحدى المدارس الكاثوليكية في بلفاست

أصيب شرطي بجروح بالغة عندما انفجرت قنبلة محلية الصنع ألقاها موالون لبريطانيا صباح اليوم قرب الشرطة التي تحرس تلميذات مدرسة كاثوليكية في شمال بلفاست وسط مخاوف من اندلاع المزيد من أعمال العنف بين الكاثوليك والبروتستانت.

وقال شهود عيان إن الفتيات احتمين وهن يصرخن بأمهاتهن عند انفجار القنبلة قبيل الساعة الثامنة بتوقيت غرينتش الأمر الذي أثار فزع الآباء والتلميذات أثناء مرورهم وسط متاريس أمنية للتوجه إلى المدرسة الواقعة في منطقة للبروتستانت في شمالي بلفاست. وقال متحدث باسم الشرطة إن شرطيا أصيب بجروح بالغة في الساق.

مساعدان طبيان يسعفان ضابط الشرطة الذي أصيب بانفجار اليوم
وذكر شاهد عيان أنه شاهد جسما يتطاير في الهواء قبل أن يسمع انفجارا هائلا دفع الأطفال وآباءهم إلى الجري بحثا عن مكان آمن. وألقيت حجارة وسط صفوف الشرطة وسقطت على الممر الذي تسير فيه الفتيات في طريقهن للمدرسة قبل ثوان من الانفجار.

وكانت الفتيات يتوجهن إلى المدرسة لليوم الثالث بمواكبة طوق من رجال الشرطة والمدرعات في حين يقوم حشد من الموالين البروتستانت بشتمهن ورشقهن بمختلف المقذوفات.

ونشرت أمس قوات ضخمة من الشرطة والجيش إثر أعمال العنف التي حصلت ولليلة الثانية على التوالي.

وأصيب 42 شرطيا وجنديان بجروح خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية كما أحرقت أربع سيارات وألقيت حوالي 250 زجاجة حارقة حسبما أعلنت مصادر الشرطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة