جولة محادثات جديدة الاثنين بشأن الصحراء الغربية   
السبت 1422/6/6 هـ - الموافق 25/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جيمس بيكر في زيارة إلى
الصحراء الغربية (أرشيف)
يبدأ جيمس بيكر وزير الخارجية الأميركي السابق مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى الصحراء الغربية الاثنين جهودا جديدة لإقناع جبهة بوليساريو بالتفكير في قبول الحكم الذاتي للصحراء الغربية وليس الاستقلال عن المغرب.

وسيعقد بيكر اجتماعا في بينيدال بولاية وايومنغ الأميركية يضم مندوبين عن بوليساريو والجزائر التي تدعمها وموريتانيا دون مشاركة من المغرب الذي يعارض منح الصحراء الغربية استقلالا وبدأ يدرس مقترحات لمنحها الحكم الذاتي.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فريد إيكهارد إن من المقرر أن يعقد اجتماع بينيدال من يوم الاثنين حتى يوم الأربعاء ولكنه لم يذكر تفصيلات.

وتنص الخطة التي يطرحها بيكر على اختيار الصحراء الغربية سلطة تنفيذية وبرلمانا يكون لهما السيطرة على الضرائب والقانون والنظام والتعليم والتجارة والتعدين والمصايد والطرق. وستبقي الشؤون الدفاعية والخارجية والعملة في يد المغرب الذي رحب بمقترحات بيكر للحكم الذاتي ولكنه لا يوافق على كل البنود.

وفي حين رفضت بوليساريو والجزائر مقترحات بيكر للحكم الذاتي -والتي قال كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة إنه لا بد من بحثها- وافق مجلس الأمن الدولي على خمسة أشهر من المحادثات ولكنه لم يقر أي خطة للحكم الذاتي.

ويذكر أن المغرب ضم عام 1975 تلك المستعمرة الإسبانية السابقة الغنية بالفوسفات ثم بدأت جبهة بوليساريو بعد ذلك حرب ثوار متقطعة استمرت حتى عام 1991 عندما تم التوقيع على وقف لإطلاق النار تحت رعاية الأمم المتحدة.

وتحاول الأمم المتحدة منذ عام 1992 تنظيم استفتاء في الصحراء الغربية ولكن تلك المحاولات تعثرت بسبب الخلافات بشأن من الذي من حقه الإدلاء بصوته مع اتهام كل طرف الآخر بتزوير قوائم تسجيل الناخبين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة