مقتل وجرح ثلاثة في هجمات للتاميل بسريلانكا   
الاثنين 1426/11/12 هـ - الموافق 12/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:38 (مكة المكرمة)، 13:38 (غرينتش)
أنصار التاميل يستهدفون عناصر الجيش السيريلانكي (روريترز-أرشيف)
اقتحم متمردون من حركة نمور التاميل المتمردة مستشفى حكوميا شمالي سريلانكا وقتلوا حارس أمن قبل أن يتمكنوا من تحرير امرأة معتقلة على خلفية الاشتباه بانضمامها للحركة.
 
وقالت مصادر عسكرية إن 10 مسلحين اقتحموا المستشفى أمس الأحد في منطقة قريبة من معقل للمتمردين وحرروا المرأة التي كانت تتلقى العلاج.
 
وفي هجوم آخر أصيب جنديان سريلانكيان في رابع هجوم يشنه من يشتبه في أنهم من التاميل باستخدام ما يعرف باسم الألغام المتشظية خلال أقل من أسبوع.
 
وقالت الشرطة إن اللغم انفجر أثناء تفتيش دورية مترجلة جزءا من طريق من المقرر أن تسلكه قافلة عسكرية قرب بلدة باتيكالوا بشرق سريلانكا في وقت لاحق اليوم.
   
ويأتي هذا الانفجار بعد هجمات منفصلة استهدفت دوريات عسكرية في وقت سابق من الشهر الجاري ما أدى إلى مقتل 14 جنديا في أعنف هجمات منذ وقف إطلاق النار عام 2002.
 
وأنحى متحدث عسكري باللائمة في أحدث هجوم على جبهة التاميل التي هددت باستئناف نضالها المسلح العام المقبل إذا لم يوافق الرئيس الجديد ماهيندا راجاباكسي على منح المتمردين وطنا عرقيا شمال البلاد وشرقها.
  
والألغام المتشظية نوع من الألغام الذي يطلق كرات صغيرة من الصلب لمسافة تصل إلى 250 مترا لدى انفجارها. وأدت هذه الهجمات إلى مخاوف من احتمال استئناف الحرب الأهلية التي استمرت 20 عاما في سريلانكا بعد أكثر من ثلاث سنوات من هدنة هشة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة