دمار برج دبي بلعبة إلكترونية   
السبت 1431/2/1 هـ - الموافق 16/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:21 (مكة المكرمة)، 10:21 (غرينتش)
 

رماح الدلقموني-الدوحة
 
لم تكد إمارة دبي تعلن عن افتتاح "برج خليفة" أعلى برج في العالم، حتى بدأت الأنباء في مواقع الألعاب الإلكترونية تتوالى عن لعبة جديدة ثلاثية الأبعاد تطورها شركة ألمانية يتم فيها تدمير دبي وبرجها الجديد.
 
وتدور قصة اللعبة حول النقيب ووكر قائد نخبة من القوات الأميركية تدعى باسم "دلتا فورس"، حيث يتم إرسال ووكر إلى قلب مدينة دبي، التي اجتاحتها –حسب اللعبة- أعاصير رملية هوجاء تركتها خرابًا، لإنقاذ عقيد بالجيش الأميركي.
 
وتقول القصة إن العقيد جون كونراد، بقي مع فرقته العسكرية في دبي للمساعدة في إغاثة المدنيين الذين لم يتمكنوا من الفرار من العواصف.
 
وتستمد قصة اللعبة التي تدعى "سبك أوبس: ذي لاين" حبكتها من كونراد نفسه، حيث يكتشف ووكر أن كونراد ليس بحاجة لمساعدة وأنه جن بعد الفترة التي أمضاها في المدينة المدمرة، التي أصبح يعتبرها الآن موطنه.
 
وتظهر مشاهد فيديو على الموقع الإلكتروني الرسمي للعبة مدينة دبي وقد اعتراها الدمار الكامل وأصبحت الرمال تغطيها بشكل تام، بينما المباني والأبراج كلها مدمرة حيث تجري المعارك داخل هذه المباني وفي شوارع المدينة، التي تُظهر مشاهد أخرى أناسًا مشنوقين ومعلقين بأعمدة الإنارة فيها.
 
اللعبة تشبه أفلام الحركة والإثارة الأميركية من حيث العنف والمعارك المسلحة، وتقوم بتطويرها شركة "ياغر" الألمانية وتنتجها شركة توزيع الألعاب الأميركية "2 كيه غيمز" التي أنتجت عددا من الألعاب الإلكترونية الشهيرة.
 
ولم يعلن حتى الآن عن الموعد النهائي لإصدار اللعبة التي ستكون بعد إتمامها متاحة لكافة منصبات الألعاب سواء الإكس بوكس 360 أو بلاي ستيشن 3 أو أنظمة ويندوز.
 
وتحاول الجزيرة نت مراسلة الشركتين لمعرفة أسباب اختيار مدينة دبي موطنًا لأحداث اللعبة خاصة أنها تأتي بعد الإعلان عن افتتاح برج خليفة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة