قراصنة يطلقون سفينة تايلندية بفدية   
الاثنين 1431/3/23 هـ - الموافق 8/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 1:38 (مكة المكرمة)، 22:38 (غرينتش)
الدول الأوروبية نشرت قوات لمكافحة القرصنة قبالة الصومال (الفرنسية-أرشيف)

أطلق قراصنة صوماليون سفينة صيد تايلندية الأحد بعد دفع فدية وصفت بالكبيرة، حسب قوة بعثة الاتحاد الأوروبي البحرية لمكافحة القرصنة قبالة سواحل الصومال.
 
وكان نحو 23 بحارا روسيا وأربعة آخرون، اثنان من غانا واثنان من الفلبين، على متن السفينة التايلندية "يونيون 3"، التي استولى القراصنة عليها نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي شمال أرخبيل سيشل (1040 كيلومترا عن الساحل الصومالي).
 
وذكرت وكالة أنباء إيتار تاس الروسية أن مالكي السفينة دفعوا مبلغا "كبيرا" من المال لتحريرها.
 
وقال متحدث باسم مالكي السفينة إن السفينة في طريقها الآن لسيشل رفقة سفينة حربية روسية، وأضاف أن كل أفراد الطاقم في صحة جيدة. وامتنع المتحدث عن تأكيد دفع فدية بقيمة ثلاثة ملايين دولار.
 
واختطف قراصنة صوماليون السبت الماضي ناقلة مواد كيمياوية نرويجية وطاقمها المكون من 21 شخصا. وكانت السفينة النرويجية "يو. بي. تي. أوشن"، وطاقمها بأكمله من ميانمار، في طريقها من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى دار السلام بتنزانيا.
 
اعتقال قراصنة
من جانب آخر قالت وزارة الدفاع الفرنسية الأحد إن فرقاطة فرنسية تعمل قبالة سواحل الصومال اعتقلت 35 قرصانا في 48 ساعة فقط.
 
الفرقاطة الفرنسية اعتقلت 35 قرصانا في 48 ساعة فقط (الفرنسية-أرشيف)
ويعد هذا أكبر عدد من القراصنة يعتقلون منذ بدأت أساطيل من الاتحاد الأوروبي القيام بدوريات في خليج عدن وغرب المحيط الهندي أواخر 2008 بهدف وضع حد لعمليات الخطف المتصاعدة هناك.
 
واحتجزت الفرقاطة الفرنسية "نيفوس" أربع سفن وستة زوارق في مداهمات متعددة استهدفت القراصنة على مدى اليومين الماضيين مع دورية حراسة جوية إسبانية ومروحيتين لتحديد القراصنة وتعقبهم.
 
وقالت الوزارة في بيان "كانت هناك حاجة لإطلاق بعض الطلقات التحذيرية لإثناء القراصنة عن الهرب".
 
ولم يذكر البيان المكان الذي سينقل إليه المعتقلون. ويشار إلى أن كلا من كينيا وسيشل تحاكمان القراصنة بالنيابة عن الدول الغربية التي تقوم بدوريات في البحار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة