غرق نحو 19 مهاجرا في قناة صقلية   
السبت 1428/2/7 هـ - الموافق 24/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:17 (مكة المكرمة)، 7:17 (غرينتش)
أحلام الهجرة غير الشرعية ما زالت تخلف المزيد من الضحايا (الفرنسية-أرشيف)
أفادت مصادر إعلامية أمس أن 19 مهاجرا غير شرعي لقوا حتفهم غرقا في قناة صقلية بين إيطاليا وتونس يوم الأربعاء الماضي.
 
وأوضحت وكالة الأنباء الإيطالية أن 31 آخرين تم إنقاذهم.
 
ونقلت الوكالة عن ناجين لم تحدد جنسيتهم، وتم إسعافهم قبالة جزيرة لامبيدوزا جنوب إيطاليا، قولهم إن المركب الذي انطلق بالمهاجرين من ليبيا ضل طريقه ثم نفد وقوده وتعرض لعاصفة.
 
وتحدث عدد من المهاجرين -حسب المصدر نفسه- أولا عن وفاة سبعة أشخاص، ثم أشاروا إلى 19 ضحية على الأقل. وقالوا "كان عددنا أكبر بكثير، العديد منا قضوا خلال العبور وابتلع البحر جثثهم".
 
وفي الوقت الذي تتم فيه عمليات البحث بمنطقة الحادث قامت الشرطة بفتح تحقيق، ونُقل ناجيان إلى المستشفى لإصابتهما بحروق ناجمة عن الملح.
 
وخلف غرق مركبين في 20 أغسطس/آب الماضي كان على متنهما مهاجرون غير شرعيين قبالة لامبيدوزا حوالي سبعين مفقودا حسب تقديرات ناجين من الحادثين اللذين لم يفصل بينهما آنذاك سوى ساعات قليلة.
 
يشار إلى أن عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين حاولوا الإبحار عام 2006 إلى إيطاليا بلغ 22 ألفا و16 شخصا مسجلا بذلك تراجعا بنسبة 4.5% مقارنة مع عام 2005.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة