احتجاج ضد اقتحام مكتب الفرنسية بعمان   
الخميس 1432/7/15 هـ - الموافق 16/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 19:28 (مكة المكرمة)، 16:28 (غرينتش)

اعتصام أمام وكالة الصحافة الفرنسية احتجاجا على اقتحامها من قبل مجهولين (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان

نظم العشرات من الصحفيين الأردنيين ظهر اليوم الخميس اعتصاما أمام مكاتب وكالة الصحافة الفرنسية احتجاجا على اقتحامه وتحطيم محتوياته من قبل مجهولين مساء الأربعاء.

ورفع الصحفيون لافتات تدين الاعتداء وتطالب بمحاسبة المتورطين فيه، فيما شكلت الحكومة الأردنية لجنة تحقيق بالحادث الذي دانه رئيس الوزراء معروف البخيت.

وقام عشرة أشخاص باقتحام مكاتب الوكالة الواقعة بمنطقة جبل عمان بجوار مكتب قناة الجزيرة وكسروا محتويات فيه وحاولوا الاعتداء على موظف كان بالمكتب تمكن من الفرار من باب خلفي.

رندا حبيب تقول إنها تلقت اتصالا هددها قبل الهجوم بساعات (الجزيرة نت)
تهديدات

وقالت مديرة مكتب الوكالة في عمان رندا حبيب إنها تلقت اتصالا من شخص هددها بالاعتداء عليها وعلى مكاتب الوكالة قبل ثلاث ساعات فقط من وقوع الاعتداء.

ولفتت حبيب في حديث للصحفيين إن تهديدات وصلتها قبل تنفيذ الاعتداء على المكاتب على خلفية نشر الوكالة خبرا حول تعرض موكب الملك عبد الله الثاني للرشق بالحجارة في الطفيلة الاثنين الماضي، وهو ما نفته الجهات الرسمية الأردنية.

وتحدثت عن أن الوكالة تنقل الأخبار ولا تتبناها وأنها نشرت الخبر والنفي في نفس الخبر، كما عادت لنشر نفي نواب محافظة الطفيلة لأي اعتداء تعرض له موكب الملك.

وأشارت إلى أنها تلقت اتصالات من أشخاص عرف بعضهم أنفسهم بأسماء أشخاص واسم نائب في البرلمان، غير أنها قالت إن من يملك تحديد هوية الأشخاص الحقيقية والاتصالات التي وردت منهم الجهات الأمنية فقط.

واعتبر صحفيون حضروا الاعتصام أن ما جرى تهديد مباشر لكل عامل في مجال الإعلام، وطالب أعضاء في مجلس نقابة الصحفيين الحكومة بسرعة القبض على الفاعلين.

وقال عضو مجلس نقابة الصحفيين راكان السعايدة للجزيرة نت إن القبض على الفاعلين "مسألة حاسمة".

وتابع "عدم قيام الجهات الرسمية بالقبض على الفاعلين وتحديدهم يعني أن مؤسسات رسمية شريكة بالاعتداء".

المدير العام للفرنسية دان الهجوم ورفض اتهام الوكالة بأنشطة تخريبية (الجزيرة نت)
إدانة

من جانبه ندد المدير العام لوكالة الصحافة الفرنسية دان إيمانويل هوغ في رسالة بعث بها لرئيس الوزراء الأردني معروف البخيت الاعتداء الذي تعرض له مكتب الوكالة في عمان.

ورفض هوغ –في الرسالة التي حصلت الجزيرة نت على نسخة منها- "اتهام الوكالة بأنشطة تخريبية بذريعة أنها نقلت كما يملي عليها واجبها الإعلامي أحداثا ونشاطات عدت سلبية لصورة البلاد وقادتها".

وشجب هوغ "الانتقادات القاسية التي تتعرض لها الوكالة ومديرة مكتبها في عمان رندا حبيب وطاقمه من قبل السلطات الأردنية ووسائل الإعلام الرسمية"، كما دان "تهديدات شفهية موجهة لحبيب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة