إيران تطالب باكستان بتسليم ريغي   
الجمعة 1430/11/5 هـ - الموافق 23/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:01 (مكة المكرمة)، 17:01 (غرينتش)

نجار (يمين) بحث قضايا أمنية مع نظيره الباكستاني (الفرنسية)

طلبت إيران رسميا من باكستان اليوم الجمعة تسليم زعيم منظمة تزعم تورطها في سلسلة هجمات مميتة من بينها هجوم "انتحاري" في عطلة نهاية الأسبوع الماضي أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 42 إيرانيا.

وقدم وزير الداخلية الإيراني مصطفى محمد نجار الذي وصل العاصمة الباكستانية في زيارة اليوم الجمعة، طلبا بتسليم زعيم منظمة جند الله عبد المالك ريغي خلال اجتماع عقده مع نظيره الباكستاني رحمن مالك بإسلام آباد.

ويبحث نجار مع المسؤولين الباكستانيين قضايا أمنية, في مقدمتها مسألة وجود منظمة جند الله وزعيمها على الأراضي الباكستانية.

وقال مسؤول بارز بالداخلية الباكستانية اشترط عدم ذكر اسمه "لقد طلب الإيرانيون تسليم ريغي خلال الاجتماع" وقال إن بلاده اعتقلت اثنين من "الإرهابيين" المشتبه فيهم المطلوبين لدى إيران، وسيتم تسليمهم بمجرد استكمال عملية تحديد هويتهم.

وتأتي زيارة نجار تلك في محاولة لإقناع قادة باكستان بالتعاون مع طهران في مكافحة جند الله، وهي جماعة سنية تتهم الإيرانيين الشيعة بارتكاب جرائم ضد الأقلية السنية.

وتقول طهران إن ريغي يختبئ في منطقة بلوشستان جنوب غرب باكستان لتنسيق عدة هجمات إرهابية داخل إيران.

وكانت الجماعة قد أعلنت مسؤوليتها عن التفجير الذي استهدف ضباطا بالحرس الثوري الإيراني في سيستان بلوشستان الأسبوع الماضي، وأدى لمقتل ستة منهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة