تكلفة مراقبة أبي قتادة حوالي 8 ملايين دولار   
الخميس 2/1/1434 هـ - الموافق 15/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:50 (مكة المكرمة)، 12:50 (غرينتش)
الداعية الأردني أبو قتادة يخضع لعملية مراقبة مستمرة في بريطانيا من خلال سوار إلكتروني (الفرنسية)

أشارت صحيفة ذي ديلي تليغراف البريطانية إلى أن الداعية الأردني أبا قتادة سيكلف دافع الضرائب البريطاني قرابة ثمانية ملايين دولار، وذلك لأنه تتعين مراقبته بصفة مستمرة ومتواصلة عن طريق الفضاء.

وأوضحت أن محكمة الهجرة البريطانية أيدت قرار قضاة الاتحاد الأوروبي بمنع السلطات البريطانية من ترحيل أبي قتادة إلى الأردن حيث يواجه تهما بالإرهاب، وذلك باعتبار أن ترحيله يمثل انتهاكا لحقوق الإنسان.

وأشارت إلى أنه تم إطلاق سراح أبي قتادة من سجن لونغ لارتين الشديد الحراسة، وذلك بكفالة مشروطة تتيح له التجول بحرية لمدة ثماني ساعات يوميا، وإلى أنه تم إخضاعه للمراقبة لمدة 16 ساعة من خلال سوار إلكتروني أجبر على ارتدائه، مع قيود على استخدام الإنترنت والاتصالات.

سوار للمراقبة
وأضافت أنه تم تزويد أبي قتادة بالسوار الذي يعني أن الشرطة والأجهزة الأمنية الأخرى تمكنها مراقبته في أي وقت من الأوقات.

ويشترك في مراقبته نحو 60 ضابطا من شرطة سكوتلاند يارد ومن المخابرات البريطانية الداخلية (إم آي5)، إضافة إلى شركة أمن خاصة مع سيارات شرطة خارج منزله، وكذلك يشارك في المراقبة ضباط سريون على أهبة الاستعداد للحاق به إذا ما غادر منزله في ويمبلي بلندن.

وقالت إنه يجب على زوار منزله الحصول على موافقة من وزارة الداخلية، مضيفة أن خط هاتفه خاضع للمراقبة بشكل مستمر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة