ولد الشيخ يلتقي هادي ويحضّر لجولة مفاوضات جديدة   
الثلاثاء 5/12/1437 هـ - الموافق 6/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:08 (مكة المكرمة)، 17:08 (غرينتش)

سلّم مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد خطة الاتفاق الشامل التي قدمها لحل الأزمة إلى وفد الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في عُمان، ثم توجه إلى الرياض حيث التقى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وقال ولد الشيخ أحمد في تصريحات صحفية إن اللقاء ناقش محاور الخطة المتعلقة بتسوية القضايا الأمنية والسياسية في اتفاق واحد على أساس تسلسل زمني محدد.

وشدد المبعوث الأممي على أهمية أن تكون المرجعية في تنفيذ الاتفاق هي قرار مجلس الأمن 2216 والمبادرة الخليجية.

وفي الموضوع ذاته، التقى ولد الشيخ أحمد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اليوم الثلاثاء في الرياض، للترتيب لإحياء مشاورات السلام اليمنية المتوقفة منذ السادس من الشهر الماضي.

وذكرت وكالة "سبأ" الرسمية للأنباء أن هادي "أكد حرص الحكومة على التعاطي الإيجابي مع جهود السلام الذي لا يحمل في طياته بذور صراعات قادمة، والمساعي المرتكزة على المرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية المزمنة، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومنها القرار رقم 2216".

وثمّن الرئيس اليمني الجهود التي يبذلها ولد الشيخ والمجتمع الدولي لتحقيق السلام والاستقرار لمصلحة الشعب اليمني.

ولم تحدد الأمم المتحدة بعد المكان الذي سيحتضن الجولة القادمة من المشاورات اليمنية، لكن مصادر حكومية قالت في وقت سابق لوكالة الأناضول إنها ستقام في دولة أوروبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة