التمارين الخفيفة تفيد مرضى تليف العضلات   
الثلاثاء 1423/7/11 هـ - الموافق 17/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أثبتت دراسة حديثة نشرتها المجلة الطبية البريطانية أن الرياضة الخفيفة والمتوسطة تفيد الأشخاص المصابين باضطراب عظمي عضلي يعرف باسم تليف العضلات.

وأوضح الباحثون أن هذا الاضطراب يتميز بتعب مزمن وألم عظمي وعضلي عام, ويسبب آلاما في مواقع مختلفة من الجسم واضطرابات النوم والإرهاق وصعوبات هضمية وزيادة الحساسية للمواد الكيماوية الموجودة في البيئة. ويعاني حوالي 1% من البالغين من هذه الحالة ومعظمهم من النساء في سن اليأس, مشيرين إلى أن سبب هذه الحالة لم يتضح بعد ولا يتوافر علاج فعال لها.

وقام الباحثون في هذه الدراسة بمتابعة مجموعة من الرجال والنساء المصابين بتليف العضلات, مارسوا الرياضة على الدراجة الثابتة والمشي على جهاز تريدميل مرتين أسبوعيا لمدة ساعة في كل مرة على مدى 12 أسبوعا. وتمت زيادة مدة التمرين في كل جلسة من 12 - 50 دقيقة, بينما شاركت مجموعة أخرى من المرضى في تمارين الشد والاسترخاء مرتين أسبوعيا لنفس الفترة الزمنية.

ووجد الباحثون أن 35% من الأشخاص في مجموعة الرياضة المتوسطة شهدوا انخفاضا ملحوظا في شدة الألم بحوالي مرتين بعد برنامج الاثني عشر أسبوعا, مقارنة مع 18 % في مجموعة الاسترخاء. وبعد سنة من انتهاء البرنامج الرياضي لم يظهر 66% من المشاركين أي أعراض تشخيصية للتليف العضلي مقابل 45% في المجموعة الأخرى.

ورغم أن أسباب وعلاج هذا المرض غير معروفة للآن يعتقد الأطباء أن للتليف العضلي منشأ نفسيا, لذلك تعتبر مضادات الكآبة من أكثر العلاجات المستخدمة لهذه الحالة التي غالبا ما يسجل فيها المرضى نوبات إحباط مستمرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة