الأمم المتحدة تحث أفريقيا على تعزيز مكاسبها الصحية   
الأحد 1428/11/30 هـ - الموافق 9/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:27 (مكة المكرمة)، 21:27 (غرينتش)

أطفال القارة الأفريقية معرضون للأمراض المعدية (الفرنسية-أرشيف)
دعت الأمم المتحدة الدول الأفريقية إلى تعزيز التقدم الذي أحرزته في تقليص عدد الأطفال الذين يموتون بسبب أمراض معدية بتحسين حملات التطعيم الروتينية ضد تلك الأمراض.

وحذرت المنظمة الدولية من أن تلك المكاسب الصحية قد تصبح في مهب الريح إذا لم تحسن الحكومات الأفريقية حملات التطعيم.

وتشير إحصاءات الأمم المتحدة إلى أن حملات التطعيم التي يموّلها مانحون أجانب ساعدت في خفض حالات الوفاة بسبب الحصبة في أفريقيا بنسبة 91% منذ عام 2000 لتصبح 36 ألف حالة العام الماضي.

وقالت رئيسة صحة الأطفال في الأمم المتحدة أندي جاي إن الخطر الآن هو أن بعض الحكومات ستظن أن المشكلة حلت وتهمل التطعيم ضد أمراض مثل شلل الأطفال والالتهاب السحائي والحصبة والتيتانوس.

وأضافت جاي أثناء برنامج للتطعيم ضد الحصبة في الغابون تموله الأمم المتحدة أن لبرامج التطعيم تأثيرا مباشرا بشكل نسبي على المرض ولكن الخطير هو أن الناس يميلون للاعتقاد أن المشكلة انتهت.

وقالت إنه من الضروري أن تستغل الحكومات الأفريقية هذا التقدم السريع الذي تم إحرازه في مجال مكافحة الحصبة وأن تهدف الآن إلى القضاء على هذا المرض من القارة السمراء.

وحتى إذا لم تؤد الحصبة إلى الوفاة فإنها يمكن أن تصيب الأطفال بالعمى وتلف المخ أو تجعلهم عرضة لأمراض مثل الالتهاب الرئوي وهو أكبر سبب لوفاة الأطفال في العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة