كلمة رئيس مجلس إدارة قناة الجزيرة بذكراها التاسعة   
الأحد 1426/10/5 هـ - الموافق 6/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:06 (مكة المكرمة)، 17:06 (غرينتش)
بسم الله الرحمن الرحيم

 أيها السيدات والسادة
أيها الضيوف الكرام،

السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

نرحب بكم اليوم والجزيرة تحتفل، كما تفعل كل عام، بمرور عام آخر على إنشائها.
 
إننا نضيء اليوم الشمعة التاسعة منذ انطلاقتنا في نوفمبر 1996.
ومنذ ذلك التاريخ قطعت الجزيرة أشواطا بعيدة فأصبحت واحدة من أبرز الشبكات الإعلاميّة في العالم باعتراف عالمي وضعها في المرتبة الخامسة بين المؤسّسات الأكثر تأثيرا في الدنيا بأسرها.
 
لكن الجزيرة لا تقف عند إنجازات الماضي فحسب، بل تعمل دون كلل لمواكبة التطوّر في كل الميادين: فقد شهد العام الماضي انتقالنا إلى غرفة أخبار جديدة بها آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا.
 
كما شهد العام نفسه توسع مكاتبنا وتغطياتنا مما رسّخ موقع القناة الريادي على الصعيد العالمي.
 
وكما تعلمون، فإننا نستعدّ لإطلاق الجزيرة الناطقة باللغة الإنجليزيّة في الربع الأول من العام المقبل، وكذلك سنفتتح مركز الجزيرة للدراسات وقياس الرأي. وما من شكّ في أن ذلك سيساهم أيضا في تعزيز موقع القناة ودورها عالميّا.
أيّها السيّدات والسّادة.
 
لقد كانت مسيرة الجزيرة في السنوات الماضية حافلة بالإنجازات، لكنها لم تخل كذلك من بعض الجوانب المعاكسة لخط القناة، فقد صُدمنا بالحكم الجائر الذي صدر بسجن الزميل تيسير علوني سبع سنوات في إسبانيا بسبب اتهامات لا تقوم على أساس.
 
كما أننا نشعر بالمرارة والألم العميق مع استمرار اعتقال مصورنا سامي الحاج في قاعدة غوانتنامو دونما محاكمة بل بتهم زائفة فحسب. وأودّ أن أؤكّد لكم أن الجزيرة لن تتخلى عن أبنائها وستقف إلى جانبهم بلا حدود كما فعلت على الدوام.
 
وفي الختام اسمحوا لي أن أرحّب بكم مرّة أخرى متمنيا لكم جميعا النجاح والتوفيق.
والسّلام عليكم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة