مقتل جندي بريطاني في انفجار بجنوب أفغانستان   
الأحد 1429/6/26 هـ - الموافق 29/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:39 (مكة المكرمة)، 13:39 (غرينتش)
جنود بريطانيون في هلمند ضمن قوة لحلف الأطلسي (الفرنسية-أرشيف)

قالت وزارة الدفاع البريطانية إن جنديا بريطانيا ضمن قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في أفغانستان قتل في انفجار لغم أرضي في ولاية هلمند جنوبي البلاد.
 
وأوضحت الوزارة أن الجندي كان ضمن فريق متوجه إلى مطار المدينة للتحقيق في هجوم صاروخي تعرض له المطار.
 
وبذلك يرتفع إلى 110 عدد الجنود البريطانيين الذين لقوا حتفهم في أفغانستان منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للإطاحة بحكومة طالبان ومسلحي القاعدة عام 2001 حسب رويترز.
 
نشاط المسلحين
على صعيد ذي صلة قال المتحدث باسم القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) إنه لا يمكن تحقيق الأمن في أفغانستان طالما يسمح للمسلحين للتحرك بحرية في ملاذاتهم على الجانب الباكستاني من الحدود.
 
وأوضح الجنرال كارلوس برانكو في مؤتمر صحفي أنه لم يعد في وسع المسلحين في أفغانستان الاستيلاء على مدن أو ولايات على الرغم من زيادة نشاطهم في الأشهر الأخيرة.
 
وأشار برانكو إلى العملية التي وقعت الأسبوع الماضي في إقليم أرغنداب في ولاية قندهار حيث اشتبك ألف جندي وشرطي أفغاني تدعمهم قوة إيساف مع عناصر من حركة طالبان بعد سيطرة المسلحين على قرى في أرغنداب، وقتل أكثر من مائة من ناشطي طالبان في هذه المعارك بحسب مسؤولين أفغان أشاروا أيضا إلى مقتل جنديين.
 
ونسب برانكو زيادة أنشطة المسلحين في الأشهر الأخيرة إلى مجموعة عوامل منها حلول فصلي الربيع والصيف، وهما الموسم التقليدي للحرب في أفغانستان، وأن إيساف باتت تشن عمليات في مناطق لم تكن متواجدة فيها سابقا، ثم الوضع في باكستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة