دول الخليج وليبيا وفلسطين ولبنان تعلن السبت أول رمضان   
الجمعة 1427/8/28 هـ - الموافق 22/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:24 (مكة المكرمة)، 18:24 (غرينتش)


أ
علنت لجان تحري هلال شهر رمضان في كل من قطر والسعودية والإمارات والكويت والبحرين أن يوم السبت سيكون أول أيام شهر رمضان المبارك.

كما أعلن المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين ودار الفتوى في لبنان أن يوم غد هو أول أيام الشهر الكريم.

وفي العراق أعلن ديوان الوقف السني يوم السبت أول أيام شهر رمضان، في حين لم يصدر بعد أي بيان من ديوان الوقف الشيعي عن موعد بداية الشهر الفضيل.

وكان الزعيم الليبي قد استبق الجميع وأعلن أن شهر الصوم سيبدأ السبت، وقال إن "شهر شعبان ينتهي الجمعة عند الساعة 13 والدقيقة 45 أي أن شهر رمضان يولد عند الساعة الثانية إلا الربع ظهرا وينتهي شهر شعبان".

وأضاف معمر القذافي في لقاء له مع المشاركين، في "دورة المعلمين الثوريين" التابعين لمرحلة التعليم والتدريب المتوسط بالمؤسسات التعليمية بطرابلس، أن مركز الاستشعار عن بعد في ليبيا يحدد من الناحية العلمية الشهور القمرية متى تبدأ ومتى تنتهي.

وقال العقيد أيضا "إن الناس في البلاد العربية والإسلامية بدؤوا فيما يتعلق بمعرفة بداية وانتهاء شهر رمضان يتجهون الآن إلى ليبيا لمعرفة متى حددت بداية هذا الشهر ونهايته لأن ليبيا دولة الإسلام الصحيح بلا مذاهب".

كما أوضح أن بداية الشهر القمري ليست لها علاقة برؤية الهلال، لأن "هذا الهلال يختفي قبل قدوم الليل وهذا ما يقوله مركز الاستشعار عن بعد الذي يقول لك في هذه اللحظة دخل رمضان".

يُذكر أن الجماهيرية الليبية تعتمد، في تحديد الأشهر القمرية، على الحسابات الفلكية التي يصدرها المركز الليبي للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء.

من جهة أخرى أعلن المرجع الشيعي في لبنان محمد حسين فضل الله أن الأحد المقبل هو أول أيام شهر رمضان.

وقال فضل الله في بيان صادر عن مكتبه "ثبت لدينا بالطرق العلمية الفلكية الموثوقة أن بداية شهر رمضان تصادف الأحد 24 سبتمبر/أيلول، وذلك على أساس ولادة الهلال وإمكانية الرؤية".

يأتي حلول شهر رمضان متزامنا مع أحداث وظروف يمر بها العالم الإسلامي من أقصاه إلى أقصاه، فقلما تجد فيه رقعة خالية من المشكلات أو مفرغة من الصراعات التي ما زالت نيرانها لم تُخمد بعد.  

وعلاوة على الحرب المفروضة على بلدان بعينها كالعراق وفلسطين ولبنان، والضغوط على دول أخرى كإيران والسودان، أطلت هجمة شرسة من جانب رأس الكنيسة الكاثوليكية بابا الفاتيكان بنديكت الـ16 نالت من الإسلام ونبيه محمد عليه الصلاة والسلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة