سيليش تقصي هينغيس وسامبراس لربع نهائي الفلاشينغ ميدوز   
الأربعاء 1423/6/26 هـ - الموافق 4/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
تسعى سيليش لمناددة فينوس بعد أن أجهزت على هينغيس

نجحت الأميركية مونيكا سيليش المصنفة سادسة في تخطي عقبة السويسرية مارتينا هينغيس المصنفة تاسعة وبلغت الدور ربع النهائي من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة في التنس آخر بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى التي تقام على ملاعب فلاشينغ ميدوز في نيويورك، كما تخطى الأميركي بيت سامبراس الألماني تومي هاس وبلغ الدور الربع النهائي أيضا وذلك في أبرز مباريات اليوم التاسع.

لم تنجح هينغيس في تسجيل عودة قوية

وتغلبت سيليش على هينغيس 6-4 و6-2 في غضون ساعة وعشرين دقيقة وستلعب سيليش في الدور المقبل مع مواطنتها فينوس وليامس المصنفة ثانية وحاملة اللقب والتي حققت بدورها فوزا صعبا على مواطنتها تشاندا روبين المصنفة في المركز الرابع عشر 6-2 و4-6 و7-5

وتسعى سيليش (28 عاما) إلى احراز لقبها التاسع في البطولات الأربعة الكبرى والثالث لها في هذه البطولة التي فازت بها عامي 1991
و1992.

من جهتها، سجلت هينغيس -التي كانت قد خضعت لعملية جراحية في كاحلها في 20 مايو/ أيار الماضي في زيوريخ- أسوأ نتيجة لها في هذه البطولة منذ مشاركتها الأولى عام 1995 حين خرجت من الدور الرابع. وفي الأعوام الست التالية بلغت على الأقل الدور النصف النهائي وفازت باللقب عام 1997.

فوز شاق لفينوس

تخطت فينوس روبين تحت أنظار والدها

وفي المباراة الثانية، احتاجت وليامس إلى ساعة و53 دقيقة للتخلص من مواطنتها روبين وتحقيق فوزها السابع عليها في ثماني مباريات جمعت بينهما حتى الآن, علما أن فينوس تخطت منافساتها الثلاث في الأدوار الأربعة الأولى في غضون 145 دقيقة فقط.

وارتكبت وليامس 41 خطأ مباشرا وخسرت إرسالها خمس مرات وهذا لم يحصل معها إلا مرة واحدة أمام الأسترالية أليسيا موليك في الدور الأول.

حرص الأب ريتشارد على أخذ الصور لابنته فينوس

وهذه هي المرة الثامنة عشرة التي تتأهل فيها فينوس وليامس إلى الدور الربع النهائي في عشرين بطولة من البطولات الأربعة الكبرى.

ولم تخسر فينوس أي مباراة منذ سقوطها أمام شقيقتها الصغرى سيرينا في نهائي بطولة ويمبلدون الإنجليزية مطلع يوليو/ تموز الماضي, حيث أحرزت بعدها ثلاثة ألقاب هي دورة ستانفورد وسان دييغو ونيوهايفن الأميركية.

سيرينا وديفنبورت إلى نصف النهائي
تواصل سيرينا انتصاراتها
ونجحت الأميركيتان سيرينا وليامس المصنفة أولى وليندساي ديفنبورت المصنفة رابعة في بلوغ الدور نصف النهائي. وتغلبت سيرينا على السلوفاكية دانييلا هانتوتشوفا المصنفة حادية عشرة 6-2 و6-2.

وقالت سيرينا بطلة رولان غاروس وويمبلدون هذا العام والتي ستلتقي مواطنتها ليندساي ديفنبورت في الدور التالي في مواجهة صعبة: "علي أن أجتاز عقبة كبيرة لبلوغ المباراة النهائية".

وكانت سيرينا بلغت نهائي البطولة العام الماضي وخسرت أمام شقيقتها الكبرى فينوس لكنها عادت وثأرت منها مرتين في نهائي رولان غاروس وويمبلدون.

عودة ناجحة لديفنبورت
أما ديفنبورت فتغلبت على الروسية يلينا بوفينا 3-6 و6-صفر و6-2 في غضون ساعة
و37 دقيقة.

وهذه هي أول بطولة ضمن البطولات الأربع الكبرى هذا العام لديفنبورت التي غابت عن الملاعب منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بسبب الإصابة في ركبتها التي أرغمتها على الخضوع لعملية جراحية, قبل أن تعود إلى المنافسة منتصف يوليو/ تموز الماضي. حيث بلغت نصف نهائي دورتي ستانفورد وسان دييغو الأميركيتين ثم خسرت نهائي دورتي لوس أنجليس ونيوهايفن.

تأهل شاق لسامبراس
فوز شاق لسامبراس
وضمن مباريات الرجال، حافظ الأميركي المخضرم بيت سامبراس على آماله في إحراز أول لقب كبير له منذ بطولة ويمبلدون عام 2000 عندما تغلب على الألماني طومي هاس المصنف ثالثا 7-5
و6-4 و6-7 (5-7) و7-5 وبلغ الدور ربع النهائي.

وقال سامبراس: "كان الفوز رائعا ولعبت بشكل جيد، الأيام التي كنت أسيطر فيها على المباريات سيطرة كلية ذهبت, ولكنني أشعر بأنني ما زلت قادرا على إحراز لقب كبير وهذا ما أصبو إليه هنا".

خروج غوغا

خرج غوغا رغم عناده

وفي مباراة ثانية، خرج البرازيلي غوستافو كيرتن العائد من إصابة بخسارته أمام الهولندي سيينغ شالكن 3-6 و6-7 (6-8) و7-6 (7-5) و6-7 (4-7).

ولم يسبق لشالكن الذي أحرز سبعة ألقاب في مسيرته أن تخطى حاجز الدور الثالث في 28 بطولة كبرى باستثناء مرة واحدة في ويمبلدون هذا العام عندما بلغ ربع النهائي وهو يأمل ببلوغ النهائي المقرر الأحد المقبل يوم عيد ميلاده السادس والعشرين.

وكان كيرتن تغلب على شالكن في ست من مبارياتهم السبع السابقة.

وفي مباراتين أخريين, فاز الأميركي أندي روديك على الأرجنتيني خوان إينياسيو شيلا 5-7 و6-4 و6-4 و6-4, والتشيلي فرناندو غونزاليس على الفرنسي أرنو كليمان 6-4 و6-2 و6-3.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة