سمك البوري في خان يونس لحماية البيئة   
الأربعاء 1429/4/25 هـ - الموافق 30/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:52 (مكة المكرمة)، 19:52 (غرينتش)
 

بدأت إدارة الصحة والبيئة في بلدية خان يونس بعملية توفير كمية من الأسماك الخاصة لوضعها في برك تجمع مياه الصرف الصحي بهدف القضاء على يرقات البعوض التي تسبب العديد من الأمراض، وذلك في ضوء شح الوقود والمبيدات الحشرية نتيجة الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة.

فقد أشار رئيس البلدية فايز أبو شمالة بأن هذه الطريقة في مكافحة الحشرات الضارة استخدمت في السابق في عدة بلدان من بينها الهند، موضحاً أن هذه الأسماك خاصة منها أسماك البوري تحب أكل يرقات البعوض في البرك والأنهار والآبار، وهي تتأقلم مع العيش في المياه العادمة.

ونسبت صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن اليوم لأبو شمالة قوله إن هذه الخطوة قد تجنب السكان كارثة بيئية وصحية لا تحمد عواقبها نتيجة تكاثر هذه الحشرات.

يشار إلى أنه توجد في قطاع غزة عدة برك كبيرة تستخدم في تجميع مياه الصرف الصحي، توجد أكبرها في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، تليها واحدة على مشارف مخيم النصيرات وسط القطاع، بينما تتوسط بركة ثالثة مدينة خان يونس.

وقال أبو شمالة إنه قبل أزمة الوقود كانت فرق مكافحة الحشرات تستعين بالسولار والمبيدات الحشرية في رش أماكن تمركز البعوض والحشرات الضارة، مؤكداً أن إسرائيل تمنع هذه الأيام إدخال المبيد الحشري (دي دي تي) إلى قطاع غزة.

ويقول الأطباء إن لسعة هذه الحشرات قد تؤدي إلى أمراض عديدة تصعب معالجتها، خاصة بعد نفاذ العديد من الأدوية والأمصال من المخازن نتيجة الحصار الإسرائيلي الذي يمنع إدخال الأمصال الطبية والعقاقير المستخدمة في حقن المواشي. إلى جانب المواد الكيميائية المستخدمة في رش الحشرات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة