الأرجنتين تهزم كولومبيا وتترشح لنهائي كوبا أميركا   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:14 (مكة المكرمة)، 5:14 (غرينتش)

الأرجنتينيون قضوا على آمال الكولومبيين بالاحتفاظ باللقب (الفرنسية)

بلغت الأرجنتين المباراة النهائية لبطولة كأس أميركا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أميركا) التي تستضيفها بيرو بفوزها في الدور نصف النهائي على كولومبيا حاملة اللقب 3-صفر أمس في ليما أمام 15 ألف متفرج.

وسجل كارلوس تيفيز (32) ولويس غونزاليس (50) وخوان بابلو سورين (80) الأهداف. وتلتقي الأرجنتين في النهائي مع الفائز من البرازيل وأورغواي اللتين تلتقيان مساء اليوم.

ونجحت الأرجنتين في وضع حد للمشوار الناجح لكولومبيا منذ بداية البطولة حيث لم تخسر في مبارياتها الأربع السابقة, بيد أنها وجدت صعوبة في إيقاف المد الهجومي للأرجنتينيين طيلة المباراة.

وفرضت الأرجنتين أفضليتها منذ البداية بقيادة الثنائي سيزار دلغادو وكارلوس تيفيز صانع ألعاب بوكا جونيورز الذي لعب أساسيا منذ البداية وكان وراء أغلب الفرص التي سنحت للأرجنتين.

ولم يتأخر المنتخب الأرجنتيني في ترجمة ضغطه إلى هدف حمل توقيع تيفيز من ركلة حرة مباشرة من 25 مترا.

واعتمد المنتخب الكولومبي على الهجمات المرتدة لكنها كانت تنتهي عند منطقة الجزاء دون أن تشكل خطورة على مرمى الحارس الأرجنتيني روبرتو أبوندانزييري باستثناء تسديدة لتريزور مورينو مرت بجوار القائم الأيسر.

وتابعت الأرجنتين ضغطها في الشوط الثاني ونجحت في تسجيل الهدف الثاني عبر لويس غونزاليس الذي استغل خطأ للدفاع الكولومبي لتشتيت كرة عرضية لفيغيروا فتابعها داخل المرمى (50)، وهو الهدف الثاني لغونزاليس في البطولة.

وحاولت كولومبيا الخروج من تكتلها الدفاعي بحثا عن تقليص الفارق، بيد أن محاولاتها باءت بالفشل قبل أن يوجه لها المدافع خوان بابلو سورين الضربة القاضية بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 80 بضربة رأسية إثر ركلة حرة نفذها ماورو روزاليس بديل دلغادو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة