صحيفة: مرتزقة أميركان ينشطون إلى جانب القوات الأوكرانية   
الأحد 1435/7/13 هـ - الموافق 11/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:23 (مكة المكرمة)، 11:23 (غرينتش)

قالت صحيفة "بيلد إم تسونتاغ" الألمانية إن نحو أربعمائة مرتزق من شركة أمنية أميركية ينشطون في أوكرانيا إلى جانب الجنود والشرطة الأوكرانيين في عمليات ضد الانفصاليين الموالين لروسيا الذين يسيطرون على عدة مبان حكومية في مدن شرقي أوكرانيا.

وحسب الصحيفة، فإن معلومات تستند إلى اتصالات لاسلكية بين مراكز قيادة للجيش الروسي اعترضتها وكالة المراقبة الأميركية، ونقلت لاحقا إلى أجهزة الاستخبارات الألمانية، فإن مرتزقة أميركيين ينسقون ويتولون قيادة عمليات حرب عصابات ضد الانفصاليين الموالين لروسيا في محيط سلافيانسك شرقي أوكرانيا.

ويعمل هؤلاء المرتزقة لحساب شركة "أكاديمي" -المعروفة أكثر باسمها السابق "بلاكووتر"، وهي شركة أمنية حرمها الجيش الأميركي في العراق من أي عقد عمل على إثر إطلاق نار على مدنيين عام 2007.

وأوضحت الصحيفة الألمانية مع ذلك أنها تجهل الجهة التي أبرمت الاتفاق مع شركة "أكاديمي".

وذكرت الصحيفة أن روسيا نددت قبل بضعة أسابيع بوجود مرتزقة أميركيين إلى جانب القوات الحكومية الأوكرانية، وهو ما نفاه السفير الأميركي في كييف جيفري بيات في منتصف مارس/أذار الماضي.

والأسبوع الماضي، كشفت صحيفة "بيلد إم تسونتاغ" أن عناصر من وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) ومكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (إف بي آي) يساعدون كييف في وضع حد لحركة التمرد في شرق أوكرانيا وتشكيل جهاز أمني فعال، من دون المشاركة مباشرة في المواجهات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة