مقدونيا تصوت على قانون يشجع الحكم الذاتى   
الاثنين 1425/9/25 هـ - الموافق 8/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 14:09 (مكة المكرمة)، 11:09 (غرينتش)
اليمين يتهم الغرب بحمل مقدونيا على تقديم تنازلات للأقلية الألبانية (رويترز-أرشيف)
يتوجه المقدونيون اليوم الأحد إلى صناديق الاقتراع في استفتاء دعت إليه المعارضة اليمينية لسد الطريق على خطة حكومية تعطي الأقلية الألبانية سلطات أقرب إلى الحكم الذاتي.
 
وقد دعت المعارضة اليمينية إلى المشاركة في الاستفتاء والتصويت بـ (لا) متهمة الغرب بإجبار مقدونيا على تقديم تنازلات كبيرة للأقلية الألبانية بعد نزاع 2001 مدعية أن القوانين الجديدة قد تؤدي إلى تمزيق أوصال البلاد.
 
وقد هدد رئيس الوزراء هاري كوستوف بالاستقالة إذا نجح الاستفتاء مما قد يؤدي إلى أزمة سياسية, واصفا الإصلاحات بالخطوة الضرورية للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو.
 
وتنص القوانين الجديدة على خفض عدد البلديات وإعطاء الأقلية الألبانية سلطات أكبر في التعليم والصحة والتنمية في المناطق التي يشكل الألبان فيها ربع السكان حيث تصبح الألبانية لغة ثانية وهو ما يشمل مدينة سكوبي.
 
ويعارض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وحلف الناتو الذين ساهموا في وقف النزاع قبل ثلاث سنوات الاستفتاء لأنهم يخشون آثاره على بقية أراضى البلقان مع اقتراب المحادثات حول استقلال كوسوفو.
 
ولم تظهر لحد الآن أية توقعات حول نتائج الاستفتاء وإن بات شبه مؤكد أن الأقلية الألبانية التي تشكل ربع سكان مقدونيا وتتركز في غرب البلاد ستقاطعه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة